اكتشاف لوحة حقيقية جديدة لفان جوخ

اكتشاف لوحة حقيقية جديدة لفان جوخ

اكتشاف لوحة حقيقية جديدة لفان جوخ

امستردام – أعلن متحف فان جوخ في امستردام الاثنين انه ثبت بعد بحث جديد ان لوحة لمنظر طبيعي في فرنسا ظلت بعيدة عن الانظار طوال قرن للاعتقاد بانها مقلدة هي فعلا من أعمال المصور الهولندي الشهير.

 

ورسم فينسنت فان جوخ لوحة (الغروب في مونتماجور) عام 1888 حين كان يعيش في ارليه بجنوب فرنسا.

 

ومن المقرر عرض اللوحة وهي من المقتنيات الخاصة في متحف فان جوخ في امستردام في وقت لاحق من الشهر وستظل معروضة لمدة عام.

 

وفي مؤتمر صحفي الإثنين وصف اكسيل روجر مدير المتحف اكتشاف عمل جديد لفان جوخ بأنه “تجربة تحدث مرة واحدة في العمر”.

 

وحتى وقت قريب عام 1991 خلص متحف فإن جوخ إلى ان اللوحة ليست من اعمال الفنان الهولندي الحقيقية حين اتصل به مقتنو العمل.

 

لكن بفضل بحث جديد يشمل تحليلا دقيقا لمكونات اللوحة ورسائل لفان جوخ غير المتحف رأيه.

 

ففي رسالة إلى شقيقه ثيو بتاريخ الخامس من يوليو تموز 1888 وصف فان جوخ المنظر الذي رسمه في اليوم السابق لكنه لم يكن راضيا عن النتيجة النهائية وقال في رسالته “جاءت أقل كثيرا مما كنت أود.”

 

وتعتقد أسرة موستاد ان كريستيان نيكولا موستاد اقتنى اللوحة عام 1908 لكنه أهملها ووضعها في القبو حين قيل له في وقت لاحق انها مقلدة وليست من اعمال فان جوخ الحقيقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث