نتنياهو يضغط على الكونغرس لضرب سوريا

نتنياهو يضغط على الكونغرس لضرب سوريا

نتنياهو يضغط على الكونغرس لضرب سوريا

القدس- خلافاً للتصريحات المعلنة من قبل الحكومة الإسرائيلية بأنها تقف على الحياد في الصراع السوري، تبين ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أجرى سلسلة اتصالات مع اعضاء في الكونغرس الأمريكي ليقنعهم بتأييد الضربة العسكرية على سوريا.

 

كما تدخل نتنياهو لدى اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة (ايباك) حتى يمارس نفوذه في الاتجاه نفسه.

 

وقالت مصادر سياسية أن نتنياهو أقدم على هذه الخطوة بطلب مباشر من الرئيس باراك أوباما خلال محادثات عديدة بينهما في الأيام الأخيرة.

 

لكن هذا لم يمنع وزير الدفاع موشيه يعالون من مواصلة الإدعاء بان اسرائيل خارج الصورة.

 

وفي خطوة اعتبرت تصعيداً لحالة التأهب الإسرائيلي قررت الاجهزة الامنية نصب منظومة قبة حديدية في مدينة القدس وابقت على بقية المنظومات في الجليل والمركز والجنوب وبينها الباتريوت والحيتس، فيما لم يحسم المجلس الوزاري الأمني المصغر والقادة الامنيون أمر تزويد بقية الإسرائيليين بالكمامات الواقية من الغاز وتوسيع المراكز وطلب صناعة كميات اضافية، علما بان هناك نقصا بمليوني كمامة. 

 

ويفسر البطئ في اتخاذ القرار على أن احتمالات قصف سوري لإسرائيل اذا وجهت لها ضربة أمريكية هي ضئيلة جداً. 

 

و أبقت اسرائيل على مستوى الإستعداد على طول الحدود الشمالية ودوريات الجيش في تاهب مستمر ولكن محدود، طمان مسؤولون السكان بأن اسرائيل ستكون أول من يعلم من واشنطن بقرار الضربة وتوقيتها وطبيعتها وبان اعياد اليهود المنتهية الأسبوع المقبل ستمر من دون أذى لمواطنيهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث