قبرص لن تشارك بأي عملية عسكرية ضد سوريا

قبرص لن تشارك بأي عملية عسكرية ضد سوريا

قبرص لن تشارك بأي عملية عسكرية ضد سوريا

نيقوسيا – قالت قبرص اليوم الاثنين أنها لن تشارك بأي شكل في ضربة محتملة تقودها الولايات المتحدة ضد سوريا التي تقع على بعد نحو 100 كيلومتر في اتجاه الشرق.

 

غير أن المتحدث باسم الحكومة خريستوس ستيليانيدس قال أن قبرص ستكون مستعدة لتقديم المساعدة لرعايا الدول الذين يتم إجلاؤهم من الشرق الأوسط.

 

وكان قرب الجزيرة من دول الشرق الاوسط ووجود قواعد عسكرية بريطانية هناك قد أثار تكهنات بشأن دورها في ضربة تقودها الولايات المتحدة رغم أن البرلمان البريطاني استبعد أي عملية هجومية.

 

وقال ستيليانيدس “أي إسهام من جمهورية قبرص سيقتصر تماما على المساعدات الإنسانية. من الواضح أنها (قبرص) لن تكون في ظل أي ظرف نقطة انطلاق لعمليات عسكرية أو هدفا للهجمات.”

 

ونظراً لأن سوريا واحدة من أقرب الدول جغرافياً من قبرص سعى مسؤولون قبارصة إلى التأكيد على أن الجزيرة وجهة آمنة.

 

لكن هناك قلق بشأن الاثار المترتبة على أي تصعيد للتوتر على صناعة السياحة وهي مصدر رئيسي للدخل للجزيرة التي صادفت مشاكل اقتصادية بسبب شروط خطة إنقاذ دولية في مارس آذار.

 

واستضافت قبرص الآف اللبنانيين الفارين من الحرب الأهلية اللبنانية في السبعينات والثمانينات وكانت محوراً لعملية إجلاء الآف الفارين من حرب قصيرة بين اسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية عام 2006، ولها تاريخ بإلتزام الحياد في صراعات الدول المجاورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث