المعلم يتهم واشنطن بدعم الإرهابيين

المعلم يتهم واشنطن بدعم الإرهابيين

المعلم يتهم واشنطن بدعم الإرهابيين

 

موسكو ـ قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو الاثنين ان الولايات المتحدة تدعم الإرهاب، وتسعى لتحويل سوريا إلى قاعدة لـ “القاعدة” تهدد دول الجوار.

 

وأضاف المعلم أن توجيه ضربة عسكرية أمريكية لسوريا قد يؤدي إلى انتشار الإرهاب.

 

واتهم المعلم الرئيس الأمريكي باراك أوباما بدعم الإرهابيين وعقد مقارنات مع الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول عام 2011، وما يجري في بلاده.

 

وأوضح المعلم إن الضربة العسكرية المحتملة لسوريا تقضي على فرص الحل السياسي للأزمة، معيدا التأكيد على استعداد دمشق للذهاب إلى مؤتمر جنيف 2 لتسوية الأزمة في بلاده من دون شروط مسبقة.

 

وشدد المعلم على أن دمشق مقتنعة بأن “الولايات المتحدة لا تريد مؤتمراً”، مشيراً إلى ان “طبول الحرب تقرع من أمريكا”.

 

من جانبه قال لافروف إن روسيا تبذل قصارى جهدها لعقد مؤتمر دولي للسلام في سوريا، مضيفا أن بلاده تدعم الحل السياسي.

 

وأكد لافروف خلال اللقاء على أن “روسيا تعتزم مطالبة المعارضة السورية بالموافقة بوضوح على عقد مؤتمر “جنيف 2″ من دون شروط مسبقة”.

 

وجدد موقف موسكو، مؤكداً على أنه “لا يوجد هناك بديل للحل السلمي للأزمة السورية، ولا حل عسكرياً للمشكلة”.

 

ونقلت وسائل إعلام روسية، الإثنين، عن المعلم، قوله خلال لقائه نظيره الروسي، إن “الرئيس السوري بشار الأسد ممتن للرئيس الروسي فلاديمير بوتين على موقفه وبلاده من القرار حول سوريا”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث