“نقص الوقود” يغرق مصر في الظلام

دخلت مصر في أزمة طاقة كبيرة وصفها الكثيرين بأنها عودة إلى عصور الظلام حيث تشهد كثير من المناطق الآن حالات متكررة من الانقطاع الكهربائي حيث تنقطع الكهرباء لاكثر من مرة في اليوم الواحد ، ولفترات متتالية تصل الواحدة إلى 8 ساعات يوميا.

“نقص الوقود” يغرق مصر في الظلام

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

تسبب إنقطاع الكهرباء بصفة متكررة في اليوم الواحد بأزمة كبيرة في الشارع المصري، وخاصة ان انقطاع التيار الكهربائي يأتي في فترة امتحانات طلاب المدارس والثانوية العامة والجامعات، بالإضافة إلى الأضرار الجسيمة التى لحقت بالشركات الخاصة والأعمال والمستشفيات وحضانات لاطفال.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الكهرباء عن أن أسباب انقطاع الكهرباء هو نقص في الوقود وتخفيف الأحمال، لذا ناشدت المواطنين بترشيد استهلاك الكهرباء، وهو ماقابله غضب أغلب المصريين، وأطلقوا عدد من الحملات علي مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تطالب بعدم دفع فاتورة الكهرباء تحت شعار “مش دافعين الفاتورة لو الكهرباء ظلت تنقطع “، مؤكدين على أن هذه الحملة ستؤثر على إسقاط النظام الفاسد الذي لا يوفر أدني حقوق المواطنين، وعلى رأسها حقهم في الحصول علي الكهرباء.

كما قام الطلاب بنشر صور لهم وهم يستذكرون دروسهم بطرق مختلفة منها تركيب كشافات فوق رؤسهم للتغلب على أزمة عدم توفر الكهرباء المستخدمة في الإضاءة.

وعلى صعيد آخر بدأ المصريون في الخروج في تظاهرات ضد انقطاع التيار الكهربائي، وقام المئات من أهالي محافظة البحيرة بالتظاهر وحصار شركة كهرباء النوبارية احتجاجا على استمرار انقطاع التيار الكهربائي، مهددين باقتحام المحطة جراء معانتهم الشديدة في ظل انقطاع الكهرباء لعدة مرات في اليوم الواحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث