غاريث بيل في مدريد: ضيف بلا استقبال

غاريث بيل في مدريد: ضيف بلا استقبال

غاريث بيل في مدريد: ضيف بلا استقبال

إرم – (خاص) إبراهيم السيد

بغض النظر عن المبلغ الضخم الذي دفعه ريال مدريد الإسباني للتعاقد مع الويلزي غاريث بيل، جناح توتنهام الإنكليزي السابق، والحبر الذي سال كثيراً قبل وبعد إبرام الصفقة فإن هنالك أزمات أخرى كبيرة تنتظر الفتى الذهبي في سانتياغو برنابيو.

 

حيث لم تحتوِ تصريحات لاعبي ريال مدريد ترحيباً بقدوم بيل، كلام أغلبه دبلوماسي جداً، حتى من قائدي الفريق سيرجيو راموس وإيكر كاسياس.

 

كريستيانو رونالدو مثلاً لم يطلق تصريحاً واحداً للترحيب ببيل، على الرغم من مغازلة الأخير له طوال الوقت، بالتأكيد الدائم على أنه مازال الأفضل في العالم، حتى لو لم يعد الأغلى سعراً!.

 

لاعبو الريال أنفسهم بالغوا جداً في إظهار حزنهم لرحيل الألماني مسعود أوزيل، حيث ملأت تصريحات الوداع الصحف، وحساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي، حتى أن رونالدو نفسه انشغل بإظهار حزنه على رحيل أوزيل ناسياً الترحيب بالضيف الجديد.

 

وهنا تكمن أزمة بيل الكبرى، الربط الدائم بين قدومه ورحيل “المحبوب” أوزيل، والأمر لا يتعلق فقط باللاعبين، فجمهور سانتياغو برنابيو لم ينسَ الألماني في عز فرحته باستقبال بيل، وطلب من فلورنتينو بيريز عدم بيعه، فكان رد الرئيس أن طالبهم بالصمت.

 

بيل سيفتقد الحب في بداية مشواره مع الريال، فزملاؤه يدركون أن قدومه كان سبباً في رحيل أوزيل، رونالدو الذي استقبل صفعة مؤلمة حطمت كبرياءه كأغلى لاعب في العالم، هذا بخلاف أنه خسر أفضل صانعي أهدافه على الإطلاق، إضافة إلى أن الميرينغي الآن يضمّ منافساً كبيراً لنجومية البرتغالي، فضلاً عن ميسي ونيمار في برشلونة!.

 

أخيراً، في انتظار الفتى الويلزي صاحب الوجه الطفولي معارك كبيرة، وعلى الرئيس بيريز أن يعرف ذلك، فمن تسببوا في رحيل جوزيه مورينيو، قادرون على “تطفيش” بيل!.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث