“هاشتاق” ترحيبي بأمير قطر وآخر لنصرالله يثير جدلا

“هاشتاق” ترحيبي بأمير قطر وآخر لنصرالله يثير جدلا

إرم- (خاص) من قحطان العبوش

حظيت زيارة أمير قطر تميم بن حمد للكويت، الإثنين، باهتمام كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد أنباء عن انسحاب وزير خارجيته، الأحد، من الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية بعد خلافات خليجية متصاعدة، فيما نال أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله نصيبه من الانتقاد والتجريح على خلفية مشاركة مقاتليه في الصراع السوري.

وتناول مغرّدون على موقع تويتر، الإثنين، زيارة أمير قطر للكويت بأكثر من “هاشتاق” ترحيبي في وقت تشهد فيه العلاقات الخليجية – الخليجية تصدّعاً نادراً توّج مؤخراً بسحب سفراء ثلاث دول خليجية من الدوحة.

ونال “هاشتاق” يحمل عنوان “الدار دارك ياتميم” الكثير من التفاعل من قبل رواد موقع التدوين المصغر (تويتر)، ونسب المغردون القطريون “الهاشتاق” للكويت التي يرون أنها تلعب دور الوسيط الخير في ترميم الصدع الذي أصاب العلاقات بين دول الخليج.

وقال مدون يدعى “ترحال” معلقاً على هاشتاق “الدار دارك ياتميم”، “الكويت ترحّب بأمير قطر الشاب/ تميم بن حمد آل ثاني ترحيباً خاصاً شكرا للكويتيينالأحرار”.

وقال مدون آخر يدعى “حمد” وضع صورة أمير قطر تميم بن حمد كصورة شخصية له على تويتر، “الله يعزكم يا أهل الكويت ويعز الكويت ويعز حكامها آل الصباح الكرام أحبكم مووووووووووووت يالغالين”.

وتتزايد التغريدات لهاشتاق “الدار دارك ياتميم” مع ورود المزيد من الأخبار عن زيارة أمير قطر للكويت، وقال مدون يدعى “إِنْسَاَنْ .. حُرْ” في تغريدة “تعلموا من الكويت كيف تكون روح الأخوة بين أبناء الخليج العربي”. في إشارة على ما يبدو لدول السعودية والإمارات والبحرين التي سحبت سفرائها من الدوحة مؤخراً احتجاجاً على سياستها الخارجية ودعمها جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وكان “هاشتاق” نشر على تويتر الأحد يتحدث عن انسحاب وزير خارجية قطر خالد العطية من الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية التي تبدأ أعمال دورتها الـ 25 الثلاثاء في الكويت، قد لقي تفاعلاً كبيراً بين المغريدين المؤيدين لموقف قطر والمعارضين له.

كلمتان بحق حسن نصر الله

ولقي “هاشتاق” يحمل عنوان “كلمتين بحق حسن نصر الله” تفاعلاً كبيراً بين المغرّدين على موقع تويتر، أغلبها تتعلق بموقفه من الصراع السوري ومشاركة مقاتليه في الحرب هناك بعد أيام من سيطرة قوات النظام السوري المدعومة من إيران ومقاتلي الحزب وميلشيات عراقية على عدة بلدات استراتيجية من قبضة المعارضة المسلحة.

وقال مدون يدعى “فيصل القحطاني” معلقاً على الهاشتاق “من كان يصدق بطولاتك على إسرائيل، فليراجع عقله”.

وعلق “محمد الحمدي” في تغريدة “انخدع به عدد كبير في التمثيلية المفتعلة بينه وبين العدو الصهيوني لكن أظهره الله على حقيقته فيما يحصل في الشام”.

وفي المقابل انبرى مؤيدو حزب الله اللبناني للدفاع عن الأمين العام للحزب، وقال مدون يدعى “فتى العرب” في تغريدة “مرعب الصهاينة وكفى”. فيما قالت “صوفيا” “لا بكلمتين و لا مليون بتقدر توصف حبي لإلك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث