اليابان ترفض الاعتذار مجددا لنساء المتعة الكوريات

اليابان ترفض الاعتذار مجددا لنساء المتعة الكوريات

طوكيو – قال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني اليوم الإثنين إن اليابان لن تدخل تعديلا على إعتذار تاريخي قدمته عام 1993 لنساء معظمهن كوريات أجبرن على العمل في مواخير كانت تابعة للجيش الياباني في وقت الحرب ولن تصدر بيانا جديدا بشأن هذا الأمر.

وقال سوجا إن الحكومة” ستدرس البيان ولكننا نعدله.”

ونفى أيضا إحتمال إصدار الحكومة بيانا جديدا بشأن “نساء المتعة” مثلما أشار كويتشي هاجيودا وهو مساعد قريب من رئيس الوزراء شينزو ابي في بداية الأسبوع.

وذكرت وكالة كيودو اليابانية للأنباء ووسائل إعلام يابانية آخرى في مطلع الأسبوع إن هاجيودا أشار إلى أن اليابان يمكن أن تصدر بيانا جديدا بشأن نساء المتعة إذا كشفت مراجعة للإجراءات التي دفعت الحكومة لتقديم هذا الإعتذار حقائق جديدة.

وكان ابي قد قد قال في وقت سابق من الشهر الجاري إن حكومته لن تعدل الإعتذار الذي أصدره يوهي كونو الذي كان كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني في ذلك الوقت والذي إعترف بدور السلطات اليابانية في إكراه النساء على العمل في بيوت دعارة تابعة للجيش وهي نقطة يشكك فيها يابانيون محافظون كثيرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث