صور .. مهرجان الأقصر يناقش أزمة كتاب السيناريو في مصر

صور .. مهرجان الأقصر يناقش أزمة كتاب السيناريو في مصر
المصدر: القاهرة - (خاص) من حسن مصطفى

ضمن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، عقدت ندوة بعنوان “أزمة كتاب السيناريو في مصر”، شارك فيها السيناريست ناصر عبدالرحمن، وسيد فؤاد رئيس المهرجان والمنتج محمد العدل، والكاتب الصحفي حسن أبوالعلا .

وخلال الندوة تحدث ناصر عبد الرحمن عن تجربة إصداره 4 سيناريوهات لم تر النور في كتب، وقال: المستفيد الأكبر من هذه الفكرة هو الطالب، وذلك من أجل أن يتعلم، ومنذ تقديمي لفيلم “كف القمر” سنة 2009 لم أقدم أي أفلام أخرى حتى الآن، ومع ذلك لم أتوقف عن الكتابة.

وأشار عبدالرحمن إلى أن تفاصيل الحياة أصبحت مختلفة، وأنه على كتاب السيناريو أن يكونوا مستعدين للتغيرات التي ستحدث بالمجتمع، مؤكدا أنه رغم مساهمة التكنولوجيا في جعل صناعة الفيلم سهلة جدا إلا أنه أصبح هناك مشكلة في تقديم الأفلام، لأن المجتمع أصابه الجنون وأصبح من الصعب أن تخيل رد فعل الآخرين.

وقال السيناريست سيد فؤاد : أصدرت سيناريو “جزيرة الذهب” في كتاب عندما فشلت في خروجه إلى النور، كما أنه أصبح لدينا مشروعات كثيرة ومشاكل نريد أن نطرحها على الجمهور، وأصابنا إحباط لعدم وصول أحلامنا إلى الناس وعدم قدرتنا على التواصل معهم.

وأضاف فؤاد: هناك سيناريوهات كثيرة لا يقبل على تقديمها نجوم السينما، وعندما قرأ المخرج داود عبد السيد سيناريو “جزيرة الذهب”، قال لي إنه من الصعب تنفيذ هذا الفيلم، لكنه كتب لي مقدمة الكتاب.

وقال المنتج محمد العدل: المنتجون لا يتحملوم مسئولية الأزمة التي يواجهها كتاب السيناريو، لأن المنتج مجرد عنصر من مجموعة عناصر، ومن وجهة نظري إذا لم يتم تنفيذ السيناريو في فيلم سينمائي فإنه يصبح مثل الجريدة اليومية لا يمكن قراءتها في ليوم التالي، والمناخ حاليا جعل فكرة الإنتاج مجازفة، خاصة أن هناك عددا كبيرا من القنوات الفضائية تسرق الأفلام وتعرضها دون أي يحصل المنتج على أي حقوق، ومن قبل كان شراء القنوات الفضائية للأفلام من أهم مصادر الدخل التي نعتمد عليها في الإنتاج.

وكان من بين الحضور المخرج مجدي أحمد علي الذي قال: موضوع نشر السيناريوهات في كتب، أراه موضوعا حزينا، خاصة أن الموضوعات المكتوبة بصدق لا تموت .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث