أبو الفتوح يرفض إقحام الأزهر بالسياسة

أبو الفتوح يرفض إقحام الأزهر بالسياسة

أبو الفتوح يرفض إقحام الأزهر بالسياسة

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أعلن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، عقب لقاءه مع الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، على وقوف الحزب ودعمه لمؤسسة الأزهر الشريف لإستعادة دورها التاريخي كمنارة علمية، ومركز إشعاع ثقافي يبث قيم وتعاليم الإسلام السمحة للعالم أجمع، ويصحح المفاهيم المغلوطة عن الدين الحنيف.

 

أبو الفتوح القيادي المنشق عن جماعة الإخوان أكد أن مؤسسة الأزهر هي المنوط بها الدفاع عن الهوية الإسلامية للوطن، ومراجعة المواد الخاصة بالشريعة في الدستور.

 

لافتا إلى أنه أوضح للطيب وجهة نظر الحزب حول ضرورة عدم الزج بالأزهر في الشأن السياسي والحزبي، وضرورة تفرغه لدوره العلمي والثقافي، كما أكد على ضرورة الكف من جانب جميع الأطراف عن إقحام الأزهر في الصراع السياسي حفاظا على مكانته وتاريخه العظيم.

 

يذكر أن جماعة الإخوان والمناصرين لها كالشيخ يوسف القرضاوي، ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، كانوا قد انتقدوا مؤسسة الأزهر بشده في الأيام الماضية ، لموقفه المؤيد من عزل محمد مرسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث