البابا يدعو إلى الحل السلمي في سوريا

البابا يدعو إلى الحل السلمي في سوريا

البابا يدعو إلى الحل السلمي في سوريا

مدينة الفاتيكان – في رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمناسبة انعقاد قمة مجموعة العشرين في روسيا حث البابا فرنسيس زعماء العالم على أن ينحوا جانبا “السعي غير المجدي لحل عسكري” في سوريا.

 

وتدرس الولايات المتحدة وفرنسا القيام بعمل عسكري ضد دمشق رداً على هجوم كيماوي وقع يوم 21 اغسطس اب وقتل فيه مئات الأشخاص.

 

ووزع الفاتيكان الرسالة في معرض إطلاع السفراء على مبادرات البابا ومن بينها يوم عالمي لم يسبق له مثيل للصلاة من أجل السلام في سوريا دعا أن يكون السبت القادم.

 

وكان سفيرا الولايات المتحدة وفرنسا من بين نحو 70 مبعوثاً في الاجتماع الذي عقد الخميس مع كبير الاساقفة دومينيك مامبيرتي وزير خارجية الفاتيكان.

 

وقال البابا “من المؤسف أنه منذ بداية الصراع في سوريا كانت الغلبة للمصالح الأحادية وفي الحقيقة عرقلت البحث عن حل يتجنب المذبحة الوحشية التي تتكشف الآن”.

 

وأضاف “أتوجه بنداء من القلب لزعماء (مجموعة العشرين) الحاضرين .. لكل واحد منهم ولهم جميعا أن يساعدوا على ايجاد سبل للتغلب على المواقف المتضاربة وأن ينحوا جانباً السعي غير المجدي لحل عسكري”.

 

وقال إنه يجب على المجتمع الدولي بدلاً من ذلك أن يسعى “لحل سلمي من خلال الحوار والتفاوض”.

 

ودعا البابا فرنسيس كاثوليك العالم البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة إلى الصلاة والصوم معه يوم السبت لإنهاء الصراع السوري. ووجه الدعوة إلى أتباع كل الأديان للانضمام إليه في أنحاء العالم بالطريقة التي يرونها مناسبة.

 

وسيرأس قداساً في ميدان القديس بطرس يتوقع أن يجذب عشرات الألوف. وهذه الصلوات التي ستستمر خمس ساعات ستكون من أطول أحداث الفاتيكان على الاطلاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث