حملة على تويتر بعنوان “باسم يوسف طلع حرامي”

حملة على تويتر بعنوان “باسم يوسف طلع حرامي”

شن نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي هجوما عنيفا على الإعلامي الساخر باسم يوسف ، بسبب قيامه بإقتباس مقاله الأسبوعي بجريدة “الشروق” بعنوان “لماذا لايهتم بوتين ” ، مقال أجنبي لكاتب بريطاني أصله يهودي ، على موقع “politico” يوم 2 مارس الجاري .

وقام النشطاء بإنشاء هاشتاج على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر ” بعنوان ” ” #باسم_طلع_حرامي” ، كنوع من أنواع التعبير عن غضبهم من نقل المقال دون التغيير في أفكاره، أو حتى الإشارة إلى المصدر الأصلي للمقال.

وجاءت أبرز التعليقات على “تويتر” حول هذا الموضوع ، كالتالي :

“طيب هو مفكرش ولو ثانيه ان صحب المقال صهيوني يعني زيه زيهم ” .

“المشكلة مش فالمقالة المسكلة فانه بيسب ويلعن فغيره فالبرنامج وهو بيعمل الازفت ” .

” جاي تدس لنا فكر الصهاينة ليه يا باسم يا حرامي ” .

“خليت اليهود يشمتو فينا ويعلمو علينا انهم اصحاب مبادئ ” .

“ياريت تركز فى الهيافه احسن ليك وابعد عن السياسه والكتابه فى السياسه ليها ناسها ” .

وردا على هذا الموضوع قام باسم يوسف بنشر تغريدة له، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلاً “اتحمل المسؤولية لعدم إضافة المرجع في النهاية, تمت اضافته لاحقا، أعتذر بشدة”.