مصر تفقد أمنها الغذائي

مصر تفقد أمنها الغذائي

مصر تفقد أمنها الغذائي

القاهرة – محمد عزالدين

 

أكد “جيان بيترو بوردينيو” ممثل برنامج الأغذية العالمي في القاهرة، أن مصر لن تقبل على مجاعة رغم انعدام أمنها الغذائي في الوقت الراهن.

 

وأضاف فى مؤتمر صحفى مشترك بين البرنامج والجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء أن 13.7 مليون مصري، يعانون من نقص الأمن الغذائى في عام 2011، مقارنة بـ 14% عام 2009.

 

وأشار إلى أن 15% من السكان انضموا إلى شريحة الفقراء بين عامي 2009 و2011، مقابل خروج 7% فقط من هذه الشريحة، كما تظهر البيانات أن معدلات سوء التغذية خاصة التقزم بين الأطفال ترتفع بشكل كبير.

 

وقال “بوردينو” إن هذه الزيادة فى معدلات انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية والفقر ترجع إلى عدم قدرة الناس على الحصول على ما يكفيهم من الطعام والغذاء.

 

 

وكشف التقرير ارتفاع نسبة الفقر وانعدام الأمن الغذائى وسوء التغذية في مصر بشكل ملحوظ خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث زادت نسبة الفقر بالمناطق الحضارية من 11% عام 2009 إلى أكثر من 15% عام 2011، بينما يستمر الصعيد فى تسجيل أعلى معدلات الفقر.

 

وأظهر التقرير أن الفقراء ينفقون أكثر من 50% من إجمالى دخلهم على الغذاء، وهكذا فإنهم أكثر عرضة لتقلبات أسعار المواد الغذائية، على الرغم من اعتمادهم على الأطعمة الأقل تكلفة والأقل قيمة غذائية.

 

وقال اللواء أبو بكر الجندى، رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، إنه لولا منظومة الدعم، وعلى الرغم من كل ما تعانيه من خلل وعدم وصولها بشكل كامل إلى مستحقيها، إلا أنها ساعدت كثيراً فى تقليل معدلات الفقر. 

 

وأضاف الجندي أن هناك مواطنون لا يستحقون الدعم ويحصلون عليه، والإحصائيات تشير إلى أن 66% من الأسر لديهم بطاقات تموينية، بينما 15% من الفقراء ليست لديهم بطاقات تموينية”، مشيراً إلى أن :الأكثر فقراً.. هم الأكثر تضرراً من ارتفاع الأسعار”.

 

وتشير نتائج بحث الدخل والإنفاق إلى أن نسبة الفقر فى مصر بلغت 25.2% على المستوى العام، وترتفع في صعيد مصر إلى أكثر من 60%.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث