كيري يترنح في البحر الميت

كيري يترنح في البحر الميت

كيري يترنح في البحر الميت

عمان من تاج الدين عبد الحق

قالت مصادر فلسطينية مطلعة بأن جون كيري وزير الخارجية الامريكي الذي يبدأ الثلاثاء جولة شرق أوسطية يستهلها بزيارة لسلطنة عمان، ويختتمها بالمشاركة في منتدى دافوس البحر الميت في السادس والعشرين من الشهر الجاري، فشل في إقناع اسرائيل باتخاذ بعض  ما تسميه الولايات المتحدة بخطوات بناء الثقة كتمهيد لمواصلة التفاوض بين الاسرائلين والفلسطينين.

وحسب هذه المصادر بأن الخطوات المشار إليها تشمل تجميد الاستيطان حتى بدون إعلان يربك الإئتلاف الحكومي الاسرائيلي، وإطلاق سراح 104 معتقلين من قدامى المعتقلين الفلسطينين الذين سبق إعتقالهم قبل توقيع اتفاقيات اوسلو، وتخفيف بعض القيود على حركة الفلسطينين بين مناطق الضفة الغربية.

 

تزايد القلق

وقالت المصادر الفلسطينية إن كيري كان يأمل بإصدار إعلان سياسي قوي عن منتدى دافوس البحر الميت بشأن الصراع العربي الاسرائيلي مستثمرا في ذلك القلق المتزايد بين أوساط بعض أطراف الائتلاف الحكومي الاسرائيلي من فشل حل الدولتين على الطابع اليهودي لإسرائيل.

وأضافت أن معطيات الموقف في سوريا حدت من قيمة الاعلان المنتظر، وأن أقصى ما يمكن أن يصدرفي الاعلان هو تأكيد الكلام السياسي عن حل الدولتين دون أن أن يتضمن الاعلان آليات عمل محددة.

 

اشنغال إيران وحزب الله

وأوضحت تلك المصادر أن تطورات الأوضاع في سوريا تجعل نتنياهو ميالا لتجميد الوضع الراهن خاصة وأن ما يحدث في سوريا حيد عمليا 3 قوى كانت تشكل تهديدا للأمن الاسرائيلي وهي بالإضافة لسوريا كلا من حزب الله وايران.

وأشارت إلى ان إنشغال حزب الله وإيران بالوضع السوري يمنعهما من استفزاز اسرائيل في المدى المنظور.

وأعطت تلك المصادر دليلا على أجواء الاطمئان التي يستشعرها نتنياهو إزاء ايران وحزب الله بقرار الحكومة تخفيض ميزانية الدفاع الاسرائلية بقيمة 3 مليارات شيكل أي ما يقل قليلا عن مليار دولار أمريكي وهو أمر مر في الكنيست بدون أي ضجة مما يعني أن جميع القوى الإسرائيلية مطمئنة لقوة الوضع الأمني الاسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث