دار التنوير تحتفي بالأديب إدوار الخراط

دار التنوير تحتفي بالأديب إدوار الخراط
المصدر: القاهرة- (خاص) من سامرمختار

تحتفل دار التنوير بالقاهرة، بافتتاح مقرها الجديد في ١٩ شارع البستان، الدور الثامن، وتقيم بهذه المناسبة حفل عيد ميلاد الأديب الكبير إدوار الخراط الثامن والثمانين في 16آذار/ مارس، وذلك بحضوره شخصيًا.

وفي الاحتفالية الذي سيتشارك به كوكبة من كبار النقاد والكتاب والأكاديميين، ستعلن دار التنوير حصولها على حقوق نشر الأعمال الكاملة للكاتب الكبير.

وفي حديثه عن الكاتب الكبير يقول الأديب سعيد الكفرواي :” أمضينا مع إدوار الخراط كجيل الستينات، وعلى مدى سنوات طويلة، نعيش حوله باعتباره أحد شيوخ الطريقة الكبار، إدوار الخراط أحد مؤسسي السرد الحديث في أدبنا العربي وواحد ممن تبنوا أغلب الكتابات الجديدة، وله في ذلك الكثير من الكتب”.

ويضيف الكفراوي ” الرجل شارك في كشف المواهب عبر أشكال الكتابة منذ الستينات، كما أنه استطاع الغوص بالروح القبطية عبر انتاجه بالذات في روايته ” راما والتنين ” و ” الزمن الآخر ” و ” صخور السماء ” و ” أمواج الليالي “… هو من قدم الشخصية القبطية بموضوعية، وبانتماء إلى الواقع المصري والزمن المصري”.

يعتبر إدوارد الخراط اسمًا متفردًا في الكتابة الأدبية على مستوى مصر والعالم العربي، حيث تمثل أعماله اتجاهًا متطورًا في الكتابة الرمزية والحداثية، دون أن يسترعي ذلك انتباه النقاد، فباستنثناء دراسة أو دراستين على الأكثر، لم يحظ الخراط بدراسة وافية وشاملة تكشف عن ملامح وسمات مشروعه الإبداعي الضخم.

و جاء إنتاج الخراط الأدبي- المتنوع بين الرواية والقصة والشعر- على خلفيات ثقافية وفكرية متنوعة أيضًا، أبرزها وأهمها: التاريخ المصري القديم، التصوف في الديانات التوحيدية الثلاث، تقاليد المدرسة الرمزية بتطوراتها الفرنسية والإنجليزية المختلفة بدءًا من مالارمه وبودلير حتى ييتس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث