أطباء فلسطينيون يطالبون بإقالة رئيس المجلس الطبي

أطباء فلسطينيون يطالبون بإقالة رئيس المجلس الطبي
المصدر: رام الله ـ ( خاص ) من محمود الفطافطة

افترش أكثر من 25 طبيبا فلسطينيا ساحة المجلس الطبي الفلسطيني في مدينة البيرة منذ قرابة الشهر، للمطالبة بإقالة رئيس المجلس ولجانه العلمية، لمخالفتهم قانون التقييم على المستحقين له من الأطباء، المقر عام 2013، من قبل وزير الصحة.

وقال الناطق باسم الأطباء المعتصمين الدكتور أسامه أسعد: “مطالبنا لا تحتاج لمعجزة، إنها حقوق يجب أن تلبى لنا منذ زمن، لكننا لم نجد آذانا صاغية لنا أو أيد تمتد لمساعدتنا”.

وأضاف أسعد: “تشكلت لجنة مكونة من المجلس ومحافظة رام الله والمعتصمين ونقابة الأطباء ومراقب من ديوان الرقابة الإدارية والمالية، لتقر أحقيتنا بالتقييم، إلا أن رئيس المجلس لم يأخذ ذلك بعين الاعتبار”.

وبين أن “المجلس ورئيسه يرفضان إلى جانب ذلك، الاعتراف ببعض حقوقنا مثل الاعتراف بالأخصائي عندما يعود للبلاد بأنه يستطيع العمل بمرتب في الحكومة ريثما يحصل على الاختصاص، وعمل دورة للاختصاصين والطب العام قبل الامتحان على أن يرفع 20 علامة لمن يحضرها، علاوة على وضوح وتحديد العناوين التي تعنى بالممتحنين”.

وأوضح: “خدعنا المجلس الطبي لأنه لم يلتزم بتطبيق قرارات اللجنة، ونحن لم نرضى بهذا الضيم، لذلك عدنا لنعتصم مرة أخرى، لندد ونرفض الظلم الواقع علينا”، منوها إلى أن “حقنا ضاع بين الإنكار والرفض حينا، والتباطؤ إلى حد التواطؤ أحيانا أخرى”.

وأكد أسعد أن “الأطباء المعتصمين يسعون إلى تحقيق مطالبهم ومطالب زملائهم المظلومين في القطاع الطبي، وأنهم لن ينهوا اعتصامهم إلا بتنظيف المجلس الطبي الفلسطيني من الفساد والترهل”.

واستنكر استمرار الوجوه نفسها في المجلس منذ 16 عاما، بالرغم من أن الكثير من أعضاء اللجان العلمية التابعة له غير مختصين، ويمتحنون الأطباء المختصين، فضلا عن تغيير قراراته وقوانينه بشكل دائم، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث