إيرانيان بجوازات سفر مسروقة على متن الطائرة الماليزية المفقودة

إيرانيان بجوازات سفر مسروقة على متن الطائرة الماليزية المفقودة

باريس ـ كشفت منظمة الشرطة الجنائية الدولية، “الإنتربول”، النقاب عن هويتي حملة جوازي السفر المسروقين، الذين استقلا الطائرة الماليزية المفقودة منذ ثلاثة أيام، التي كانت متوجهة من العاصمة الماليزية “كوالالمبور”، إلى العاصمة الصينية “بيجين”.

وعقد مسؤول في الإنتربول مؤتمراً صحفياً، في العاصمة الفرنسية باريس، التي يتخذ منها مقراً رئيساً له، مبيناً أن أحد الشخصين إيراني الجنسية، ويدعى “ديلافار سيد محمد مدريزا”، ويبلغ من العمر 29 عاماً.

كما أعلن أن المسافر الثاني ايراني الجنسية أيضاً، ويدعى “بوريا نور محمد مهرداد” و يبلغ من العمر 19 عاماً، كما عرض الإنتربول صورهما خلال المؤتمر الصحفي.

وأوضح الإنتربول أن الشابين دخلا الأراضي الماليزية بواسطة جوازي سفريهما الحقيقيين، بيد أنهما استقلا الطائرة المتوجهة إلى بيجين، بواسطة جوازي سفر يعودان لمواطن إيطالي وآخر نمساوي.

من جانب آخر، أعرب الأمين العام للإنتربول “روبرت نوبل” عن اعتقاده بأن الطائرة المفقودة لم تتعرض لأي عمل إرهابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث