تاريخ آلاف السنين ينهب في ليلة

تاريخ آلاف السنين ينهب في ليلة واحدة

 

القاهرة ـ لاتزال هذه المدينة تحمل آثار غضب الجماهير التي نهبتها قبل نحو أسبوعين، فهناك سيارة محترقة تقبع امام مبنى المجلس المحلي، بينما تتكدس أكياس الرمل إلى جانب مدخل نادي الضباط المجاور، وتملأ الحجارة، والقمامة الشوارع، ورماد الإطارات المحترقة في مكان .

 

وبجانب مبنى المجلس المحلي في المنيا، هناك متحف ملاوي، الذي بني على شكل معبد مصري قديم، لكنه الآن يحمل آثار الخراب، بعد أن تحطمت نوافذه، واحترقت عدة غرف منه.

 

وفي الغرف الرئيسية ذات السقف العالي، حيث التحف من السلالة الـ18 لحكام مصر القديمة والتي يعود تاريخها إلى 1350 قبل الميلاد، تناثرت أكوام الزجاج المهشم والقمامة على الأرض، وفقا لتقرير لخدمة “كريستيان ساينس مونيتر”.

 

وتم نهب المتحف يوم 14 اغسطس/آب الماضي، عندما هاجمت الغوغاء الكنائس ومنازل المسيحيين والمحال التجارية، ومراكز الشرطة، والمؤسسات الحكومية، بعدما فرقت الشرطة بالقوة معسكر احتجاج لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

ويقف المتحف المنهوب ليذكر بأن حصيلة سنتين ونصف من الاضطرابات في مصر – بما في ذلك الحلقة الأخيرة – أثرت ليس فقط على شعب مصر، ولكن أيضا على تاريخهم .

 

ومن بين أكثر من ألف من التحف المسروقة من متحف ملاوي كانت هناك روائع مميزة، وفقا لمونيكا حنا، عالمة الآثار المصرية التي كان تعمل للفت الانتباه إلى نهب وتدمير المواقع الأثرية في السنوات الأخيرة.

 

وتقول حنا إن “الأشياء التي فقدت هي جزء من المجتمع.. لقد كان لها قيمة كبيرة للشعب المصري”.

 

ومن بين القطع الأثرية المسروقة تمثال لابنة اخناتون، والد توت عنخ آمون، وزوج نفرتيتي. والذي اشتهر بدعوته إلى عبادة إله واحد، بدلا من الآلهة المصرية القديمة، خلال فترة حكمه من حوالي 1350-1334 قبل الميلاد.

 

وقد عانى العديد من المواقع الأثرية في مصر النهب والتدمير منذ الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في عام 2011، وبشرت بفترة من الاضطرابات. وليس بعيدا عن ملاوي، فإن اللصوص يأتون إلى موقع “أنتينوبليس” من أجل التنقيب عن القطع الأثرية يوميا .

 

وتم نهب المتحف بعد أن هاجمت الشرطة مخيمات الاحتجاج في القاهرة، ما أسفر عن مقتل المئات. وعلى الرغم من وجود العديد من أفراد الشرطة السياحية المتمركزة خارج المبنى، إلا أنها فرت من المكان، وفقا لموظفي المتحف.  

 

ويقول موظف في المتحف يدعى نزيه حسني إن المهاجمين نهبوا 1043 قطعة، وتركوا نحو 50 قطعة، مضيفا “لقد تركوا القطع الكبيرة التي لا يمكن حملها فقط.. ونهبوا المتحف طوال الليل .. ورغم أن المتحف يقع إلى جانب مركز الشرطة، إلا أن قوات الامن لم تتدخل”.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث