رئيس وزراء اليمن ينجو من محاولة اغتيال

رئيس وزراء اليمن ينجو من محاولة اغتيال

رئيس وزراء اليمن ينجو من محاولة اغتيال

صنعاء – (خاص) من سفيان جبران

تعرض موكب رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوه مساء السبت لإطلاق نار من قبل مجهولين يستقلون سيارة صالون بالقرب من منزله في الحي السياسي وسط العاصمة صنعاء.

 

وقال راجح بادي المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة لموقع “إرم” إن رئيس الوزراء تعرض لإطلاق نار أثناء عودته إلى منزله، وأن مسلحا ترجل من سيارة صالون كانت تمشي ببطء أمام موكب رئيس الوزراء وباشر اطلاق النار، وأضاف راجح “طلب مرافقو باسندوه من قائد السيارة الصالون أن تفسح الطريق للموكب، لكن مسلحا أطلق النار، كما أطلق مسلحون النار من داخل السيارة”، موضحا أن مطلقو النار لاذوا بالفرار بعد تبادل لإطلاق النار مع مرافقي رئيس الوزراء.

 

ورفض راجح في اتصاله مع موقع “ارم” توجيه الاتهام لأي جهة، وقال “الجناة لاذوا بالفرار، وتلاحقهم الآن الأجهزة الأمنية والنتائج ستظهر عقب التحقيقات”، ويرأس باسندوه البالغ من العمر نحو 78 عاما حكومة وفاق وطني يتقاسمها المؤتمر الشعبي العام، حزب الرئيس السابق، وأحزاب اللقاء المشترك، ويتعرض لهجوم وسخرية بشكل شبه يومي من صحف مقربة من علي عبد الله صالح.

 

كما تعرّضت الجمعة سيارة وزير الإعلام اليمني عند حاجز للجيش في مدخل للعاصمة صنعاء لإطلاق نار، وقال مصدر في مكتب الوزير إن السائق لم يشاهد أي علامة تدل على وجود نقطة للتفتيش،وإن “عناصر كانوا متمركزين على هضبة مرتفعة بجانب الطريق أطلقوا النار على سيارة الوزير وأصابتها بثلاث رصاصات”، رغم أن مرافقي الوزير أخبروا الجنود على الحاجز أن الموكب خاص بوزير الإعلام”.

 

وأضاف المصدر أنه بعد مسافة 10 كيلومترات من حاجز التفتيش قطعت مجموعة من الجنود الطريق وأوقفت موكب الوزير وهددت بضربه بقذيفة دبابة كانت برفقتهم، وكان وزير الإعلام تعرض لمحاولات اغتيال كثيرة كان آخرها في شباط/فبراير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث