السعودية تعلن الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا

السعودية تعلن الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا
المصدر: عمّان- (خاص) من إيمان الهميسات

تناولت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في مقالة لها، إدراج المملكة العربية السعودية لجماعة الاخوان المسلمين على قائمة الجماعات الإرهابية كالقاعدة.والتحذيرات التي أطلقتها في الوقت نفسه من الانضمام إلى الجماعة أو دعمهم لأن العقوبة ستكون السجن من خمسة أعوام إلى30 عاما.

وحسب الصحيفة، إن بيان وزارة الداخلية السعودية أكد موافقة الملك عبدالله على نتائج اللجنة المكلفة بتحديد الجماعات المتطرفة المشار اليها في المرسوم الملكي مطلع شباط (فبراير) الماضي. وأوعز المرسوم الملكي بمعاقبة كل من يحارب في الصراعات خارج المملكة وكل من ينضم إلى الجماعات المتطرفة أو يقدم لهم المساعدة والدعم.

وأشارت الصحيفة أن جماعة الإخوان المسلمين اصبحت مستهدفة من عدد من الدول الخليجية منذ الانقلاب العسكري على الرئيس المصري محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان.

موضحة أن سحب السفير السعودي والبحريني والإمارات من قطر جاء بسبب السياسة القطرية الداعمة للأخوان المسلمين في المنطقة.

وفي المقابل أدانت جماعة الإخوان موقف المملكة العربية السعودية وقالت في بيان لها:”عدم التدخل في شؤون الدول الآخرى هو من مبادئنا، وإن موقف السعودية الجديد سيكون له تبعات وخيمة على صعيد العلاقات التي تربط المملكة بالجماعة والتي تعود إلى عهد الملك المؤسس”.

وفي تصريح للصحيفة أشاد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي بقرار المملكة العربية السعودية، قائلا:”إن هذا القرار يعكس تضامن وتعاون المملكة مع مصر”. وانه يأمل بأن تخطوا بقية الدول على خطى المملكة بإتخاذ القرار نفسه وأن تفي بمسؤولياتها في محاربة التطرف”

وأضافت الصحيفة، أن البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية صنّف مجموعات آخرى على أنها إرهابية مثل تنظيم القاعده في العراق واليمن والنصرة في سوريا وحزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن.

ونص البيان “وفق للصحيفة” على إن القانون سيطبق أيضا على كل الجماعات والمنظمات التي صنفها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والمنظمات الدولية في قائمة المجموعات الإرهابية. وسيطبق القانون على المواطنين السعوديين والأجانب الذين يقطنون في المملكة العربية السعودية.

وترى الصحيفة الأميركية أن عقوبة السجن القاسية لكل من يشارك في أعمال قتالية خارج أراضي المملكة، ستوقف تدفق الشباب السعودي للقتال في سوريا، والذي يصوره بعض المرجعيات الإسلامية السنية في السعودية على أنه صراع طائفي بين السنة والشيعة.

وفي نهاية المقال قالت الصحيفة:”إن القانون الجديد يعكس ضغوط الولايات المتحدة على السعودية، حيث ترغب واشنطن في الإطاحة بـالأسد، ولكنها منزعجة من تزايد عدد المقاتلين الأجانب المرتبطين بتنظيم القاعدة بين صفوف السوريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث