مرجعيات شيعية تتخوف من تزايد السنة في إيران

مرجعيات شيعية تتخوف من تزايد السنة في إيران
المصدر: طهران – (خاص)

أعربت مرجعيات شيعية في مدينة قم الإيرانية، عن تخوفها من انخفاض نسبة الشيعة وتصاعد نسبة السنة في إيران، خصوصا بعد تقارير تحدثت عن تزايد أبناء الطائفة السنية في البلاد.

وكانت تقارير أكدت أن الطلبة الإيرانيين الذين سجلوا العام الجاري في الصف الأول الابتدائي، تساووا في النسبة بين السنة والشيعة.

وقال رجل الدين وعضو الهيئة العلمية لجامعة المصطفى العالمية بمدينة قم، ناصر رفيعي، إن “طلبة الصف الأول لهذا العام تساووا في النسبة بين الشيعة والسنة”، مضيفا أن “نسبة السنة تزايدت في محافظة أذربايجان، لتصل إلى 70%، في حين أن نسبة 30% المتبقية من الشيعة”.

ووصف رفيعي هذه المعلومات والإحصائيات بـ”الخطيرة”، موضحا أن بعض المواطنين المنتمين للطائفة السنية يتزوجون أربع نساء ولديهم 40 طفلا.

بدوره، رأى المرجع الشيعي جعفر السبحاني أن تضاعف أعداد السنة في إيران يعود إلى “سياسة وبرامج تخطط لها السعودية والوهابية للقضاء على الغالبية الشيعية في إيران”.

ويرفض الإيرانيون الزواج المبكر فيما أصبحت قلة الإنجاب ثقافة عامة منتشرة في عموم البلاد، وكانت الكثير من المؤسسات ودوائر الدولة رفعت شعار “قلة الأطفال تعني حياة جميلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث