توقعات بزوال زعماء أوكرانيا الجدد ودعوة لزعماء العالم لتهدئة الأزمة

توقعات بزوال زعماء أوكرانيا الجدد ودعوة لزعماء العالم لتهدئة الأزمة

موسكو ـ برلين ـ قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف على صفحته على فيسبوك الأحد إن زعماء أوكرانيا استولوا على السلطة بطريقة غير قانونية وتوقع زوال حكمهم “بثورة جديدة” وإراقة دماء جديدة.

ومضى ميدفيديف يقول إن فيكتور يانوكوفيتش ما زال الرئيس الشرعي لأوكرانيا طبقا للدستور رغم انه لا يمتلك اي سلطة من الناحية العملية. وأضاف “إذا كان مذنبا أمام أوكرانيا فلتتخذ اجراءات لتوجيه الاتهام رسميا له ومحاكمته.”

وتابع ميدفيديف على صفحته على فيسبوك “اي شيء آخر (مثل) الاستيلاء على السلطة غير قانوني..وهذا يعني ان مثل هذا النظام سيكون مضطربا تماما. سينتهي بثورة جديدة وإراقة دماء جديدة”.

ومن جهة أخرى دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير زعماء العالم الأحد إلى العمل على تهدئة الأزمة في أوكرانيا ودافع عن عضوية روسيا في مجموعة الثماني للقوى الاقتصادية الكبرى والتي تمكن الغرب من التحدث مباشرة مع موسكو.

وقال في تصريح لهيئة الاذاعة العامة ايه.آر.دي “إطار مجموعة الثماني هو الوحيد في واقع الأمر الذي يستطيع من خلاله الغرب التحدث مباشرة مع روسيا.. فهل يتعين علينا ان نتخلى عن هذا الإطار الفريد؟”

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال في وقت سابق إن الاحداث الاخيرة “تثير الشكوك في قدرة روسيا على ان تكون ضمن مجموعة الثماني” التي انضمت اليها روسيا في عام 1998.

وقال شتاينماير ان التركيز اكثر من اللازم على احتمال تدهور الموقف قد يساهم في واقع الأمر في حدوث ذلك.

وحث شتاينماير أوكرانيا وروسيا على التحدث سويا وعبر وسطاء اذا دعت الضرورة.

ودعا شتاينماير روسيا مجددا إلى تجنب تصعيد الأزمة وإعادة قواتها إلى ثكناتها. وأضاف “الوضع خطير جدا هناك.”

وتعتمد المانيا بشكل كبير على روسيا في الحصول على احتياجاتها من الغاز الطبيعي وهي اكبر سوق تصدير لمنتجات شركة جازبروم الروسية المنتجة للغاز والمملوكة للدولة.

وفي تجاهل لتحذيرات زعماء غربيين حصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على موافقة البرلمان الروسي السبت على استخدام القوة العسكرية في أوكرانيا. وكان الهدف المعلن من ذلك هو حمايةالمواطنين الروس في أوكرانيا في أعقاب الإطاحة بالرئيس المدعوم من روسيا فيكتور يانوكوفيتش قبل اسبوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث