استثمارات جديدة ستضاعف إنتاج “العريش للأسمنت”

استثمارات جديدة ستضاعف إنتاج “العريش للأسمنت”
المصدر: القاهرة – (خاص) من رضا داود

أكد اللواء عفت أديب مساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية على مضاعفة إنتاج مصنع العريش للأسمنت للقوات المسلحة ليصل إلى 6.4 مليون طن سنويا، من خلال مضاعفة خطوط الإنتاج لتصل إلى أربعة خطوط، سيجرى التعاقد على تنفيذها قريبا.

وأشار عفت إلى أنه من المنتظر طرح الإنتاج الجديد خلال عامين، حيث بلغت تكاليف المرحلة الأولى التي اشتملت على خطي إنتاج حوالي 310 مليون يورو، منها 280 مليون يورو لخطوط الإنتاج والباقي حفر 11 بئر مياه ومواسير وخط كهرباء وغيرها من متطلبات البنية الأساسية للمشروع.

وبين في تصريحات خاصة إلى “إرم” أن “تكلفة الطن للأسمنت -طبقا للدراسة التي أعدها للمشروع- قدرت بحوالي 123 جنيه فقط فىي عام 2008، في حين كان يباع الأسمنت من المصانع الأخرى بحوالى 270 جنيها، أي الحصول على أرقام ربحية مضاعفة عدة مرات، ومع تحرير أسعار الطاقة وورق الكرافت ارتفع السعر”، مؤكدا أن “دخول القوات المسلحة فى إنشاء ذلك المصنع، ومع أول إنتاج في نيسان/ أبريل 2012، تراجع السعر في السوق من 640 جنيها للطن إلى 460 جنيها ثم عاد للارتفاع في بعض المصانع بسبب أزمة الطاقة”.

وقال إن “قيادة القوات المسلحة توفر للهيئة إمكانات لتنفيذ العديد من المشروعات الاقتصادية التنموية في مختلف المجالات، موضحا أنه سيجرى زرع 30 ألف فدان جديدة في شرق العوينات لتضاف إلى الـ 80 ألف فدان المزروعة في تلك المنطقة، ليبلغ إجمالي المساحة المزروعة من خلال القوات المسلحة 110 ألف فدان، بهدف جذب المزيد من الاستثمارات لتلك المناطق”.

وأضاف أن “الزراعات الجديدة ستعتمد على توفير إدارة المياه في الهيئة للمياه اللازمة للزراعة، سواء من خلال التحلية أو استخراج المياه ومعالجتها، من بينها المياه الجوفية في الخزان الجوفي النوبي.

وتابع اللواء عفت أديب، قائلا: “من المشروعات الكبرى الجديدة التي تنفذ حاليا، العمل على إنشاء أكبر محطات تحلية مياه بحر في مرسي مطروح، بواقع 24 ألف متر مكعب، بكلفة 22 مليون يورو، وتنفذها القوات المسلحة بالتعاون مع إحدى الشركات الإسبانية، ستفتتح قريبا.

وزاد: “من المشروعات الجديدة فى مجال الإسكان إعلان دولة الإمارات عن التزامها بإنشاء 100 ألف وحدة سكنية على مساحة 80 متر مربع للوحدة، كلفت الإدارة الهندسية للجيش ببناء 50 ألف وحدة منها، كما حددت الأراضي الملائمة للبناء في 18محافظة، ويجرى تنفيذها على أن يتم بعدها تسليم هذه الوحدات لوزارة الإسكان لتتولى توزيعها على مستحقيها من محدودي الدخل”.

وحول دور القوات المسلحة ومشاركة الهيئة في إزالة الألغام وتطهير الأرض من مخلفات الحروب في منطقة الصحراء الغربية، قال عفت إن “هناك خطة وضعتها الدولة تشمل تطهير 190 ألف فدان حتى عام 2016، حيث طهر منها حوالي 26 ألف فدان لصالح وزارة الإسكان، إضافة إلى العمل على إقامة مدينة المليونية بمنطقة الجيش جنوب العلمين على مساحة 71 ألف فدان.

مشيرا إلى أن الجيش مستعد لتنفيذ الخطة بالكامل بالتعاون مع إدارة إزالة الألغام بوزارة التعاون الدولي، التي قامت بشراء معدة ثانية “أرم تراك”، بمبلغ 919,2 ألف دولار، موضحا أن عدد الألغام والأجسام القابلة للانفجار في المنطقة تبلغ 17 مليون لغم على مساحة 36 ألف هكتار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث