السعودية تطلق الترجمة الفورية لخطبة الجمعة بالحرم المكي

السعودية تطلق الترجمة الفورية لخطبة الجمعة بالحرم المكي

الرياض – شهد المسجد الحرام بمكة المكرمة، الجمعة ترجمة خطبة الجمعة فوريا للمرة الأولى، إلى اللغتين الإنجليزية والأوردية، لكثرة الناطقين بهما من المعتمرين والحجاج والزوار.

وأوضح فارس الصاعدي، مدير إدارة التشغيل بالمسجد الحرام، أنه تم تحديد نطاق معين في الحرم المكي يتم من خلاله تطبيق هذه التجربة .

وبين أن الفكرة تعتمد على بث صوتي على ترددات محددة على إذاعة FM بشبكة داخلية ترتبط بسماعات تسلم للمصلين، وبين أنه قد جهزت غرف مغلقة للمترجمين مراعية للمواصفات المهمة والمؤثرة وتتم الترجمة فورية تزامنا مع ابتداء الخطبة .

وأشار إلى أنه قد كلف فريق عمل لاختبار هذه التجربة وتعميمها في بعض المناطق في المسجد الحرام ثم تعميمها على المسجد النبوي، دون أن يحدد الموعد المقرر لذلك.

بدوره، بين عبد الحفيظ الثبيتي، مدير إدارة العلاقات العامة بالمسجد الحرام، أنه تم تخصيص مساحات كافية لاستقبال أكبر شريحة من المصلين للاستفادة من مشروع الترجمة حيث تم وضع مصليات خاصة كلاً على حده للرجال والنساء للاستفادة من هذا المشروع العظيم.

وفي وقت سابق، قالت وكالة الأنباء السعودية إن “تطبيق هذا المشروع يأتي إنفاذاً لتوجيه العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز بترجمة خطب الجمعة في المسجد الحرام، والمسجد النبوي للمصلين غير الناطقين بالعربية”.

ويهدف المشروع، بحسب الوكالة، إلى “إيصال رسالة الحرمين الشريفين التوجيهية والتوعوية والإرشادية، للحجاج والمعتمرين والزائرين بلغاتهم، بما يعكس الصورة الصحيحة والمنهج الوسط لهذا الدين وإبراز سماحته وقيمه النبيلة”.

وأوضح عبدالرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أنه تم التعاقد مع مترجمين مؤهلين يتولون الترجمة الفورية للغتين الانجليزية والأوردية لتكون تجربة لهذا المشروع.

واعتبر المشروع “إنجازاً كبيراً ونقلة نوعية، وإضافة مميزة للارتقاء بمنظومة الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين، لا سيما فيما يتعلق باستفادة رواد الحرمين الشريفين من الخطب والدورس بلسانهم ولغاتهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث