لندن حصلت بالتجسس على صور عارية لمستخدمي “ياهو”

لندن حصلت بالتجسس على صور عارية لمستخدمي “ياهو”

لندن – قال المتعاقد السابق لدى وكالة الأمن القومي الأميركي، إدوارد سنودن، إن مكتب الاتصالات الحكومية البريطاني، التابع للاستخبارات، قام بالتجسس على الملايين من مستخدمي خدمة “ياهو مسنجر” للمحادثات عبر كاميرات الويب الخاصة بهم، بمساعدة وكالة الأمن القومي الأميركية.

وتشير التسريبات التي كشفت عنها صحيفة “غارديان” البريطانية إلى أن مكتب الاتصالات الحكومية، المعروف اختصارا بـ “GCHQ”، تجسس على 1.8 مليون مستخدم بداية من عام 2008، ضمن برنامج عام للمراقبة يدعى “أوبتك نيرف” أو “العصب البصري”.

وحسب المستندات المسربة، فإن بين الصور الملتقطة صورا عارية للمستخدمين أثناء المحادثات، إذ كانت المحادثات الجنسية تخضع أيضا للمراقبة، نظرا لاستهداف المستخدمين بشكل عشوائي، حيث كان برنامج المراقبة يراقب الأشخاص المستهدفين من قبل المكتب، مع العمل في نفس الوقت على العثور على “أهداف” جديدة.

من جهتها نفت شركة “ياهو” أي تعاون لها مع الجهات الأمنية، مشيرة إلى أن برنامج “العصب البصري” يمثل مستوى جديدا تماما لخصوصية مستخدميها، ومؤكدة في نفس الوقت أنها ستقوم بتشفير جميع خدماتها بنهاية الربع السنوي الأول من العام الجاري، حسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم الشركة على موقع “ماشبل” التقني المتخصص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث