صور.. “خان الشيلان” يروي حكاية الاحتلال البريطاني للعراق

صور.. “خان الشيلان” يروي حكاية الاحتلال البريطاني للعراق
المصدر: بغداد – (خاص) من عدي حاتم

حولت وزارة السياحة والآثار العراقية موقع “خان الشيلان” الأثري في محافظة النجف، من معتقل لجنود الاحتلال البريطاني عام 1920، إلى متحف يحكي قصص الثورة العراقية الكبرى التي تعرف بـ”ثورة العشرين “.

وأنشئ “خان الشيلان” القريب من مرقد الإمام علي ابن أبي طالب بشارع الخورنق في المدينة القديمة في النجف (160 كلم جنوب بغداد)، من قبل الدولة العثمانية عام 1899 بهدف استضافة الزوار القادمين إلى النجف.

وبعد هزيمة العثمانيين على أيدي البريطانيين عام 1914، تمكن أهالي النجف من استعادة السيطرة على الخان، وأسسوا فيه أول حكومة محلية لإدارة المدينة استمرت لقرابة عامين، من عام 1915 إلى عام 1917.

ويعد خان الشيلان من المواقع التراثية المهمة في مدينة النجف، كونه من أبرز معالم ثورة عام 1920 في العراق، حيث استخدم الخان كمعتقل للجنود البريطانيين ولا زالت آثارهم ورسائلهم ورسوماتهم موجودة على جدرانه.

وتبلغ مساحة خان الشيلان 1500 متر مربع، ويبلغ ارتفاع سوره الخارجي 12 مترا، وتتوسطه باحة تضم تمثالا لأحد ثوار “ثورة العشرين” يحمل بيده أداتين من أدوات الثوار في ذلك الحين هما “الفالة” (رمح خشبي) و”المكوار” (عصا في رأسه قير).

ويتكون المتحف الذي أعيد تأهيله من قبل وزارة السياحة والآثار، من ثلاثة طوابق ، تضم 85 قاعة صغيرة وكبيرة، ستوزع أقسامها على عدة مراحل وحقب تاريخية.

وخصص الطابق الأول لتراث مدينة النجف الشعبي وأزيائها وحرفها ومهنها القديمة المشهورة والمعروفة، وكذلك تاريخ الصحافة النجفية والأحزاب التي تأسست فيها.

فيما خصص الطابق الثاني والثالث، لثورة النجف عام 1918 ضد البريطانيين، والحصار الذي فرضه الانكليز على هذه المدينة، وللثورة العراقية الكبرى عام 1920، التي انطلقت شرارتها الأولى من هذه المدينة.

وسيضم المتحف الأسلحة التي أستخدمها الثوار ضد الاحتلال البريطاني، والأسلحة البريطانية التي غنمها الثوار، وأيضا رسائل ورسومات أسرى الاحتلال البريطاني وذكريات ضباطهم ورسوم توضح إطلاق سراحهم بعد بقائهم في الأسر مدة ثلاثة أشهر.

كما سيضم صورا للزعماء وتماثيل للشهداء الذين أعدموا من قبل الاحتلال البريطاني عام 1918، حيث يعتبرون من أبطال ورموز النجف، كالحاج نجم البقال والحاج كاظم صبي، بالإضافة إلى مكاتبات ومراسلات ووثائق عراقية تاريخية بين زعماء القبائل العراقية وزعماء الثورة ومراجع الدين الذين قادوا “ثورة العشرين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث