خلافات في حزب النور حول المشاركة في الحكومة الجديدة

خلافات في حزب النور حول المشاركة في الحكومة الجديدة
المصدر: القاهرة (خاص) من سامح لاشين

تضاربت تصريحات قيادات حزب النور حول المشاركة في الحكومة الجديدة حيث صرح رئيس حزب النور الدكتور يونس مخيون أنه لم يتم طرح مشاركة الحزب في الحكومة الحالية ، مشيرا إلى أنه لوتم ذلك سيتم مناقشته داخل الحزب .

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد صلاح عبد المعبود عضو المجلس الرئاسي لحزب النور أن الحزب سيرسل خلال أيام ترشيحاته للحكومة الجديدة وذلك بعد إنتهاء المجلس الرئاسي للحزب من دراسة عدد من الأسماء للدفع بهم في الحكومة الجديدة.

ومن جانبه صرح الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية بأنه لابد أن تشكل الحكومة الجديدة من جميع الفصائل و أن تمثل كل الإتجاهات وتعتني بالكفاءات قبل أن تعتني بالولاءات.

ويكشف شريف طه المتحدث الرسمي للحزب في تصريحات خاصة لـ إرم أن هناك خلافات داخل الحزب حول مشاركة الحزب في هذه الحكومة ، ويوجد فريق يرفض المشاركة و أخر يرى أن الحزب شريك في خارطة الطريق و أن الدستور تم إقراره ويجب مشاركة الحزب في الحكومة الجديدة.

و أوضح أن الفريق الرافض يرى ضرورة أن تكون المشاركة في حكومة منتخبة وليست معينة و يكون للبرلمان دور في تشكيلها وفق الدستور الجديد ،و ضرورة الإحجام عن المشاركة في حكومة مؤقتة عمرها أشهر قليلة ، بالإضافة إلى أنه لا يزال يوجد رئيس مؤقت إذن فلماذا يخاطر الحزب ويشارك في حكومة بهذه المواصفات ، ولذلك لدى هذا الفريق مبرراته لرفض المشاركة في هذه الحكومة.

وأشار إلى أن الفريق الأخر يرى أن الدستور تم الإستفتاء عليه وبالتالي نحن نسير وفق هذا الدستور ولسنا في مرحلة إنتقالية وبالتالي لابد أن لا يحجم الحزب عن المشاركة ويجب الدفع بقيادات من الحزب في حقائب وزارية بعينها.

و أوضح أن حسم هذا الخلاف سيكون بعد تقديم عروض محددة من قبل إبراهيم محلب رئيس الوزراء وفي حالة وجود عروض سيجتمع الحزب وسيصوت على المشاركة لحسم الخلاف لكن قبل تقديم عروض لن يبادر الحزب بطرح أسماء وترشيحات.

وأضاف أن إخفاقات حكومة الببلاوي كانت كثيرة وهذه النتيجة طبيعية ومتوقعة لأن مصر في هذه المرحلة تحتاج إلى حكومة غير عادية و جهود مكثفة لمعالجة الأزمات المتلاحقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث