باحث إيراني لـ”إرم”: الإنترنت يخلق الفوضى

باحث إيراني لـ”إرم”: الإنترنت يخلق الفوضى
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد السعدي

رأى الباحث والأستاذ في علم الاجتماع بجامعة طهران حامد حاجي حيدر أن الانترنت بات يشكل اليوم خطراً على المجتمع إذا لم يخضع لمراقبة وإدارة الحكومة، لافتاً إلى أن الانترنت هو من يخلق الفوضى والإضطراب داخل المجتمع.

وقال حاجي لـ”إرم” إن المخاوف من تزايد المخاطر الأخلاقية نتيجة استخدام شبكة الانترنت بدأت تتزايد وهي بحاجة لمراقبة من قبل الحكومة للحد من هذه المشاكل الأخلاقية، مشدداً في الوقت ذاته على أن المخاوف التي وصفها بالعميقة من استخدام الانترنت تتطلب وضع سياسية جديدة لتحسين الاستخدام.

وأوضح الأستاذ في جامعة طهران أن استخدام برامج التواصل الاجتماعي بدأت تغير مسار مستقبل المجتمعات، قائلاً “الناس الجدد الذين يدخلون للعالم الافتراضي (الانترنت) هم أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب والتوتر داخل الأسرة”، مشيراً إلى وجود مساحات واسعة في عالم الانترنت تشجع على الجريمة والسلوك غير اللائق.

واستعرض الباحث حامد حاجي حيدر فوائد الانترنت، قائلاً “وان كان هذا الفضاء هو عرضة للأخطار، لكن فرصة جديدة لحياة الإنسان الساعي لتطوير نفسه ثقافيا وعلمياً”.

وكانت الحكومة الإيرانية الجديدة قد أعلنت الأسبوع الماضي عن برنامج لتحسين جودة وخفض سعر الانترنت خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتعهد الرئيس حسن روحاني خلال حملته الانتخابية للعمل على تخفيف القيود السياسية والثقافية ولا سيما عبر رفع الرقابة عن شبكات التواصل الاجتماعي. وتحجب إيران مواقع تويتر وفيسبوك ويوتيوب ومواقع أخرى على الإنترنت منذ 2009.

ويمتلك بعض المسؤولين في حكومة روحاني صفحات عبر تويتر والفيسبوك وفي مقدمتهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي افتتح له حساب موثق على موقع تويتر. وتفيد الأرقام الرسمية أن أكثر من 30 مليون إيراني يستخدمون الإنترنت من بين 80 مليون نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث