سوريا تهدد بحرق الشرق الأوسط

أوباما يبحث مع كبار مستشاريه الخيارات المتاحة للرد على الاستخدام المزعوم لأسلحة كيماوية في سوريا، ودمشق تؤكد أن أي عمل عسكري لن يكون "نزهة" للقوات الأمريكية.

سوريا تهدد بحرق الشرق الأوسط

بيروت – حذرت السلطات السورية الولايات المتحدة من اي عمل عسكري بسبب ما يشتبه بأنه هجوم بأسلحة كيماوية في الحرب الاهلية السورية قائلة ان ذلك سيوجد “كتلة من النار واللهب ستحرق الشرق الاوسط”.

 

وقالت ايران – الحليف الاقرب للرئيس السوري بشار الاسد – ايضا ان على واشنطن الا تعبر “الخط الاحمر” فيما يتعلق بسوريا حيث اتهم اطباء قوات الرئيس السوري بشن هجوم بالغاز السام ادى الى مقتل مئات قبل ايام.

 

وبحث الرئيس الامريكي باراك اوباما مع كبار مستشاريه للامن القومي والعسكريين السبت الخيارات المتاحة للرد على الاستخدام المزعوم لاسلحة كيماوية في سوريا.

 

واعيد نشر قوات بحرية امريكية في البحر المتوسط بما يسمح لاوباما بخيار توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

 

وقالت سوريا ان اي عمل عسكري لن يكون “نزهة” للقوات الامريكية.

 

وقال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي في تصريحات نشرتها الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) كان قد ادلى بها لقناة الميادين التي تتخذ من لبنان مقرا لها “في حال حدوث اي تدخل عسكري خارجي امريكي فإن ذلك سيترك تداعيات خطيرة جدا في مقدمتها فوضى وكتلة من النار واللهب ستحرق الشرق الاوسط برمته.”

 

وأحجم اوباما عن التدخل في سوريا لكن الانباء عن استخدام اسلحة كيماوية بالقرب من دمشق زادت من الضغوط على البيت الابيض للتصرف بعد عام من تصريح لاوباما قال فيه ان استخدام الاسلحة الكيماوية “خط احمر” بالنسبة للولايات المتحدة.

 

ايران: اي تدخل لواشنطن في سوريا ستكون له عواقب وخيمة

 

وقالت وكالة فارس الايرانية للانباء ان ايران ترى ان اي تدخل لواشنطن في سوريا ستكون له “عواقب وخيمة”.

 

وقال مسعود جزايري نائب رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية الاحد فيما نقلته عنه وكالة فارس للانباء “امريكا تعرف حدود الخط الاحمر للجبهة السورية واي تجاوز للخط الاحمر السوري ستكون له عواقب وخيمة بالنسبة للبيت الابيض.”

 

وتقول المعارضة السورية ان ما بين 500 واكثر من 1000 مدني قتلوا في هجوم بالغاز نفذته قوات الاسد. وأذكت صور الضحايا دعوات في الغرب إلى تدخل قوي بقيادة الولايات المتحدة بعد عامين ونصف من الصمت الدولي في مواجهة الصراع في سوريا.

 

منظمة اطباء بلا حدود تؤكد الهجوم بالأسلحة الكيماوية

 

وفي أقوى شهادة حتى الان قالت منظمة اطباء بلا حدود ان ثلاثة مستشفيات قرب دمشق ابلغت عن 355 حالة وفاة في ثلاث ساعات من بين 3600 حالة وصلت إلى المستشفيات تعاني من اعراض التعرض لغاز الاعصاب.

 

روسيا: الأسد ليست له مصلحة في استخدام الغاز السام

 

وحثت قوى عالمية كبرى -من بينها روسيا حليفة الاسد الرئيسية- الرئيس السوري على التعاون مع فريق مفتشي الامم المتحدة الموجود بالفعل منذ يوم الاحد في سوريا للتحقيق في مزاعم مشابهة عن استخدام اسلحة كيماوية في الحرب الاهلية في سوريا.

 

لكن روسيا قالت ان المعارضة المسلحة تعيق التحقيق وان الاسد ليست له مصلحة في استخدام الغاز السام خوفا من التدخل الاجنبي.

 

ووصلت ممثلة الامم المتحدة لشؤون نزع السلاح انجيلا كين إلى دمشق السبت لحث الحكومة السورية على السماح لمفتشي الامم المتحدة بفحص مناطق في ضواحي دمشق قيل انها استهدفت يوم الاربعاء.

 

وقال نشطاء معارضون في دمشق ان الجيش السوري استخدم الصواريخ ارض-ارض وطلقات المدفعية في قصف شرق دمشق بما في ذلك الأحياء التي يزعم وقوع الهجوم الكيماوي فيها.

 

أوباما يطلب إعداد الخيارات لكل الاحتمالات

 

ورفض البيت الابيض الحديث عن الخيارات التي نوقشت السبت وقال ان واشنطن ما زالت تجمع المعلومات عن الهجوم.

 

وقال وزير الدفاع الامريكي تشاك هاجل في تصريحات له في ماليزيا التي يبدأ بها جولة تمتد اسبوعا في اسيا “طلب الرئيس اوباما من وزارة الدفاع اعداد الخيارات لكل الاحتمالات.

 

“فعلنا ذلك ونحن مستعدون لاتخاذ اي خيار اذا قرر اللجوء إلى واحد من هذه الخيارات.”

 

400 طن من الأسلحة  تصل لقوات المعارضة من تركيا

 

وقالت مصادر معارضة الاحد ان 400 طن من الاسلحة وصلت إلى سوريا قادمة من تركيا – وهي واحدة من اكبر شحنات السلاح التي تصل إلى كتائب المعارضة المسلحة – لدعم قدرات المعارضة في مواجهة القوات السورية.

 

وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 100 الف شخص قتلوا خلال الصراع في سوريا الذي بدأ باحتجاجات سلمية ضد عقود من حكم اسرة الاسد لكنه تحول إلى حرب اهلية بعد حملة امنية ضارية قامت بها قوات الامن السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث