“هآرتس” تفتخر بجنسية مؤسس “واتس آب” اليهودي

“هآرتس” تفتخر بجنسية مؤسس “واتس آب” اليهودي

إرم – (خاص) من محمود صبري

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية أنّ مؤسس تطبيق “واتس آب” الذي حاز على شهرة عالمية أجبرت مالك الفيسبوك على شرائه الخميس، بمبلغ 16 مليار دولار أمريكي، هو يهودي أوكراني الجنسية كان يعيش على كوبونات الطعام التي تصرف للفقراء بأوكرانيا بالاشتراك مع مبرمج أمريكي رفضت إدارة الفيسبوك تشغيله لديها.

مؤسس الواتس آب هو الأوكراني اليهودي “يان كوم” (38 سنة)، والذي يستحوذ على 45% من الشركة.

نشـأ “كوم” كابن لأسرة فقيرة بأوكرانيا في إحدى قرى كييف التي قضى فيها معظم فترات طفولته حتى انتقل مع عائلته إلى كاليفورنيا في شبابه.

اشتهر “كوم” بأنه الابن المتمرد عندما انتقل للولايات المتحدة في 1992 مع أسرته، وكان حيئذ في الـ 16 من عمره.

ومثل عمالقة التكنولوجيا أمثال بيل جيتس ومارك تسوكربيرج، لم يكمل كوم دراسته الأكاديمية، والتحق بالعمل في شركة ياهو والتي تركها في عام 2007 مع مهندس برمجة آخر يدعى “بريان أكوتين” ليؤسس الاثنان في عام 2009 تطبيق الواتس آب، بعدما رفضت إدارة الفيسبوك وتويتر تشغيل صديقه “أكوتين” لديهما.

ويبدو أن الخلفية الأوروبية الشرقية لكوم كان لها الفضل في نجاح تطبيق “واتس آب”، حيث أنه خلافاً لشركات مثل غوغل وفيسبوك، اللتان تحاولان معرفة أكبر قدر من المعلومات حول المستخدم، لا يحصل الواتس آب على أية معلومات شخصية مثل الاسم والجنس والسن، فضلاً عن أن الرسائل تحذف من السيرفرات بمجرد إرسالها، ويبدو أن السبب في ذلك هو نشأة “كوم” في دولة شيوعية تحكمها الشرطة السرية، الأمر الذي دفعه لإنشاء تطبيق دون إمكانية التوثيق أو المتابعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث