نجم “آراب أيدول” السوري ينشر رسالةً وصوراً بعد تدمير بيته في حلب

نجم “آراب أيدول” السوري ينشر رسالةً وصوراً بعد تدمير بيته في حلب
المصدر: (دمشق (خاص

أعلن نجم “آراب ايدول” المطرب السوري الشاب عبد الكريم حمدان عن قصف بيته في حلب، بشكل عرضه للتدمير الكامل، لافتاً إلى أنها المرة الثانية التي يتم قصفه فيها.

حمدان نشر صوراً توضح أثار الدمار التي خلفها القصف على منزل عائلته والشارع الذي تربى به، وكتب رسالة حزينة بالعامية، أعرب فيها عن بالغ تأثره لما يحدث في مدينته، جاء فيها: “هي المرة التانية الي بينقصف فيها بيتي وبيت أهلي بس هل المرة ماضل شي فوق الأرض، هي سوريا مالها إسرائيل، افهموا يا ناس كل مرة بقول أنا فنان وما بدي أحكي بشي أله علاقة بالسياسة على مبدأ أنو خلينا ندعي بالمحبة والتسامح والخير ل هالبلد اللي خرب ولسه نحن عم نتقاتل على أنو هاد مؤيد وهاد معارض بس انك تشوف البيت اللي تربيت فيه والحارة اللي لعبت على أرضها واللي كنت لما توقع ما كان غير هالأرض تحملك وتشيلك بحنانها صار حتى هو عالأرض وصار العمار تراااااب”.

وتابع: “بتبكي من كل قلبك على شقا عمرك وعمر أهلك وأجدادك لحتى يأمنوا لك بيت تسكن فيه ويأويك بفرحك وحزنك وجرحك وألمك اي حب واي تسامح وأي خير لسه بده الواحد يدعي أله ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء طبعا هاد اذا بتعرفوا شي أسمه محبة ولا خير لهالبلد ما كفاكن خراااب لهالبيوت وتشريد وقتل لهالناس شو بدكن لسه!!!!”.

وأضاف المطرب الذي ابكى الجماهير العربية، يوم غنى موال “حلب يا نبع من الألم”: “بيوت وحارات ما فيها حدا لا مؤيد ولا معارض حتى ما سلمت منكن ومن شركن شو بده الواحد لسه يحكي حسبنا الله عليكم بس هالبيت متله متل بيوت السوريين وما حيكون احجاره اغلى من قطرة دم طفل او جرح أم او دمعة شيخ وحرقة قلب أب تتهنوا بحجاره وحجار كل بيت سوري لأنه رح نرجع نعمره على قبوركن يا عديمين الرحمة”.

وكان حمدان قد أعلن في أغسطس الماضي، عن وفاة ابن عمه في حلب مقتولاً، إلاّ أنه لم يحدد الجهة التي ارتكبت هذه الجريمة النكراء، مكتفياً حينها، بالتعبير عن مشاعر الحزن والهلع التي تنتابه فكتب عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أصعب أحساس بالدنيا أنو يموت حدا من قرايبينك وما فيك تعمل شي ل اللي قتله او حتى انك تشارك بدفنه وتوديعه الله يرحمك يا أبن عمي ويفك أسرك يا أخي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث