أيا كان القاتل.. كلكم مجرمون

أيا كان القاتل.. كلكم مجرمون

أيا كان القاتل.. كلكم مجرمون

سليمان نمر

 

أيا كان القاتل؟  النظام الوحشي ام المعارضة المستوحشه ؟

فإن ذلك لايغير ان القتلى هم اطفال سوريا الابرياء الذين ينهشهم الموت منذ ان بدأ النظام بقتلهم في درعا لانهم كتبوا على جدرانها انهم يريدون الحرية.

ايا كان القاتل  فكلكم مجرمون وقتلة  .. النظام الدموي ( وليس الاموي ) في دمشق .. ومسلحو المعارضة في ضواحيها وفي عموم سوريا ..

تتباكون ان القتل يالكيماوي!

وكأن قتل الاطفال بالكيماوي يختلف عن قتلهم بالصواريخ وقذائف الموت ،التي تهطل كالمطر الاسود من السماء..

كلكم مجرمون ومشاركون في القتل..في الغرب والولايات المتحده وايران وروسيا

كلكم مجرمون وشهود زور على موت سوريا واطفالها .. في الجامعة العربية والامم المتحدة .

 

كلكم مجرمون وتجار وكذابون تبيعون دماء اطفال سوريا  ..موالون للنظام في الداخل يروجون لاكاذيبه ويجملون جرائمه باسم المقاومة..

ومعارضة عميلة في الخارج تقيم  في الفنادق تتاجر بالسلاح وقبل ذلك بدماء الاطفال والشعب   سلاحها الاعلام الفضائي والافتراضي الذي يروج لكذبها.

ماقيمة الوطن بدون شعب ؟

لا وطن بدون اطفال.

لا سوريا بنظام وحشي وقاتل وبمسلحين متطرفين ومتوحشين.

لا سوريا ان انتصر النظام.

فكيف لهذا النظام ان يبقى ويعيش في سوريا وهو لايتوانى عن قتل الاطفال وحرقهم وتدمير بيوتهم ومدارسهم على رؤوسهم ورؤوس من خلفوهم.

ولا سوريا ان انتصر مسلحو التطرف والتآمر الخارجي  (مهما تعددت اسمائهم )

فكيف ستعيش سوريا في ظل من دفعت لهم قوى التامر الخارجي ليدمروها ولتصبح رهينة لهم

ايا كان القاتل .. فالمهزوم قاتل والمنتصر قاتل.

والموت هو الوحيد المنتصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث