الدنمارك تثير احتجاج المسلمين واليهود بمنعها ذبح الحيوانات

الدنمارك تثير احتجاج المسلمين واليهود بمنعها ذبح الحيوانات

إرم – (خاص) من بلقيس دارغوث

بعدما منعت الدنمارك طريقة ذبح الحيوانات لتأمين اللحم الحلال للمسلمين وما يسمى بالـ “كوشر” لليهود، تلقت الحكومة الدنماركية وابلاً من الاحتجاجات من قبل المرجعيات الدينية متهمة إياها بعدم احترام المشاعر الدينية والممارسات لكل من المسلمين واليهود.

ووفق القوانين الأوروبية، يتم قتل الحيوانات عادة قبل الذبح، وهو ما يتعارض مع تعاليم الدين الإسلامي بأن تكون الذبيحة حية قبل أن يتم ذبحها بطريقة سريعة وفعالة لتعريض الحيوان لأقل كمية ووقت من الألم والمعاناة.

القانون أصبح ساري المفعول بدءا من الثلاثاء، وذلك بعدما تم ذبح زرافة في حديقة حيوانات على مرأى من زوار الحديقة الصغار والكبار، حيث تم ذبحها وسلخها ثم تقطيع لحمها وإطعامها للأسود.

القيمون على الحديقة أكدوا أنّ الذبح كان لأهداف تعليمية، لكن الضجة الإعلامية التي رافقت الذبح أثارت سخط الحكوميين الهولنديين الذين أقرّوا القانون بعدما كان قيد الدرس لسنوات.

وقال وزير المواد الغذائية الدنماركي “دان جورغسون” لإحدى قنوات التلفزيون المحلي إنّ “حقوق الحيوانات تأتي قبل الدين”.

وجمعت حملة “دانيش حلال” أكثر من 13 ألف توقيع معارضين للقانون ومعتبرين إقراره “تدخلا في الحريات الدينية وتقييد للمسلمين واليهود على حد سواء في ممارسة تعاليم دينهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث