فكتوريا بيكهام تعترف باقترافها خطأً تجميلياً

فكتوريا بيكهام تعترف باقترافها خطأً تجميلياً

باحت النجمة فيكتوريا بيكهام بجملة من الأسرار الشخصية في مقابلة صحفية ستنشر في عدد شهر آذار/ مارس المقبل من مجلة ” ألور” البريطانية.

اعترفت الفاتنة البريطانية فكتوريا بيكهام بخطأ تجميلي ارتكبته منذ عشر سنوات عندما قررت تكبير صدرها، و خضعت لعملية جراحية لزرع حشوة من السيلكون للحصول على مقاس أكبر بثلاث مرات من حجم صدرها الطبيعي، وأوضحت أنها اضطرت للخضوع لعدة عمليات لاحقة للتخلص من الحشوة و العودة لحالة جسمها الطبيعية.

و تطرقت فكتوريا لتفاصيل وصفاتها الشخصية للحفاظ على قوام رشيق بأنها تمارس رياضة الجري يومياً قاطعة مسافة تقارب الأربعة أميال، و أضافت فكتوريا : ” أنا لا أحلق ساقي أبداً” موضحة أنها خضعت لجلسات الليزر للتخلّص من الشعر الزائد عملاً بتوجيه من صديقتها الممثلة إيفا لونغوريا معتبرة هذا الل هو ” أفضل نصيحة تجميلية”.

كما أشارت بيكهام (39 عاماً) الى أنها تتشتت حالياً بين اهتمامها بأسرتها وبين مشاغلها في مجال تطوير شركتها لتصميم الأزياء، و هي التي بدأت مسيرتها الفنية كمغنية بوب بريطانية ضمن فريق” سبايس غيرلز” ثم تزوجت من لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام لينجبا اربعة أبناء بروكلين وروميو، وكروز، وهاربر.