نتالي فضل الله لـ “إرم” : من يتهمونني بترويج الدعارة “متخلفون”

نتالي فضل الله لـ “إرم” : من يتهمونني بترويج الدعارة “متخلفون”
المصدر: القاهرة - (خاص) من نورا شلبي

أكدت المتخصصة في مجال الموضة والأزياء، اللبنانية نتالي فضل الله، أن ما تقدمه من عروضومهرجانات يساعد على تحسين الأوضاع السياحية في لبنان، على الرغم من الحالة التي تشهدها بيروت، تأثراً بالأحداث السورية، وقالت “نتالي” لإرم : إن الوكالة الخاصة بها التي تقدم آخرصيحات الموضة العالمية للجمهور العربي، تعمل على تحسين الذوق في الملابس والأزياء في الفترة الحالية.

ورفضت “نتالي”، التي تنتظر انفراج الأزمة اللبنانية، بإجراء الانتخابات البرلمانية، الترشح من خلال دائرتها، موضحة أنها تمتلك برنامجاً طموحاً، ليس للمرأة اللبنانية فقط التي تعاني من العنف والقسوة، ولكن برنامجاً للدولة اللبنانية، باستغلال المقومات الطبيعية، في وضع لبنان بقوة من جديد على الخارطة السياحية، لافتة إلى طموحها في تقلد منصب وزيرة السياحة في يوم من الأيام.

وعن الاتهامات الموجهة لها بالترويج للدعارة، قالت “نتالي”: إن من يتهمونها بذلك “متخلفون”، وهم أنفسهم من يحققون المعاناة للمرأة اللبنانية، مشيرة إلى أن هذه الأكاذيب جاءت على خلفية إحضارها مجموعة “البلاي بوي” الشهيرة، موضحة أن وجود هؤلاء الفتيات كان لتقديم عروضوحفلات في الأزياء، وهن لسن فتيات هوى أو عاهرات.

وقالت: إن بعض الشباب حاولوا مضايقة هؤلاء الفتيات، وعرضوا عليهن مصاحبتهن في ليالٍ خاصة، وكانت ردود أفعالهن عنيفة تجاههن، ورفضن تلك العروض، وأشارت إلى أن وجود هؤلاء الفتيات عاريات على مجلة “بلاي بوي” وظيفة، وليس معنى ذلك أنهن مومسات أو عاهرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث