باكستان تفرج عن سجناء هنود

باكستان تفرج عن سجناء هنود

باكستان تفرج عن سجناء هنود

واجا – أفرجت باكستان عن 337 سجيناً هندياً معظمهم صيادون، في أحدث علامة على رغبة الحكومة الباكستانية الجديدة في تحسين العلاقات المتوترة بين الجارتين النوويتين.

 

لكن سلسلة اشتباكات بدأت هذا الشهر عبر حدودهما التي تقسم منطقة كشمير المتنازع عليها تقوض مساعي حكومة باكستان المدنية في تحسين العلاقات مع الهند.

 

وكانت باكستان احتجزت هؤلاء الهنود ومن بينهم صيادون على مدى العامين الماضيين لدخولهم المياه الإقليمية لباكستان حسب قولها.

 

وقال صياد يدعى كيلاش ناثو (17 عاما) الذي كان عائداً إلى بلاده عندما ألقي القبض عليه في يناير كانون الثاني “كانت باكستان والهند دولة واحدة في الماضي.. ينبغي ان يتوصلا إلى تفاهمات ويعيشان في سلام مثل الاشقاء.”

 

لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الهندية قال ان نيودلهي لن تتخذ لفتة مماثلة.

 

وقال المتحدث من خلال رسالة نصية على الهاتف قبل الإفراج عن السجناء “الإفراج يكون فقط للأشخاص الذين أكملوا فترات اعتقالهم وتم تمييزهم كمواطنين، هذه عملية عادية وليست خطوة تبادلية.”

 

وكانت الدولتان اتفقتا على استئناف المحادثات بشان تحسين العلاقات بينهما قبل الاشتباكات الاخيرة التي وقعت بمحاذاة ما يعرف بخط الهدنة الفاصل بين الشطر الذي تسيطر عليه باكستان والآخر الخاضع لسيطرة الهند في كشمير، لكن محللين كثيرين يشككون فيما اذا كان بوسع الحكومة الهندية التي تتعرض لضغط من المعارضة اليمينية أن تقدم أي تنازلات جوهرية قبل الانتخابات العامة المقررة العام القادم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث