“ريهانا” تمثل أمام القضاء بتهمة السرقة الفنية

“ريهانا” تمثل أمام القضاء بتهمة السرقة الفنية
المصدر: إرم - (خاص) من وداد الرنامي

أوردت صحيفة “دايلي ميل” أن المغنية “ريهانا” ستمثل قريبا أمام القضاء بتهمة السرقة الفنية بعد القضية التي رفعها ضدها المصور الألماني “فيليب بولوس”.

وتعود الحكاية إلى سنة 2011 عندما لجأ المصور إلى القضاء ليتهم النجمة “ريهانا” بسرقة سلسلة الصور التي التقطها وأطلق عليها اسم “بيبروورد” ، واستخدامها في فيديوكليب أغنيتها « S & M ».

ويؤكد “فيليب بولوس ” أن شركة “يونيفيرسيل ميوزيك” أقرت بوجود تشابه، لكنها لم ترغب في التفاوض حول أي تعويض مادي مما اضطره إلى اللجوء إلى المحاكم.

ويطالب المصور الألماني اليوم بتعويض عن الضرر الذي لحقه . وجاء على لسان المحامي المكلف بالقضية :” الطريف في هذا الموقف أن شركة “يونيفيرسيل ميوزيك” حركت منذ فترة عددا من المتابعات بخصوص سرقة حقوق التأليف.”

ويعتبر المحامي استعمال صور موكله دون إذنه في فيديو كليب “ريهانا”: “خرقا خطيرا في عالم حقوق التأليف، والمسؤولية الأولى ملقاة على عاتق “يونيفرسل ميوزيك””.

إذا تمكن “فيليب بولوس “من الحصول على حكم لصالحه في هذه القضية ، فسيتم منع فيديو كليب “ريهانا” من البث عبر العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث