إلهام شاهين: أفلامي تنقذ السينما المصرية من الانهيار

إلهام شاهين: أفلامي تنقذ السينما المصرية من الانهيار
المصدر: القاهرة- (خاص) من منار علاء الدين

تخوض الفنانة إلهام شاهين تجربة الإنتاج للمرة الثالثة بفيلم ” يوم للستات ” وتستعد لبطولة فيلمين ” نسيم الحياة”، و”حكايات في الحب ” وتدخل السباق الرمضاني القادم بمسلسل “فريدة” بعد غياب استمر أربع سنوات.

ومن الملاحظ أن الممثلة المصرية تظهر اهتماما كبيرا هذه المرة بطرح قضايا المرأة والدفاع عن حقوقها من خلال أعمالها السينمائية الجديدة، ويصدف أن جميع تلك الأعمال بالتعاون مع نساء في التأليف والإخراج.

س: في البداية حدثينا عن تجربتك الجديدة لفيلم ” يوم للستات ” ؟

ج: هذه ليس المرة الأولى التي أنتج بها، كنت خضت التجربة من خلال فيلمي “خلطة فوزية” و “واحد صفر” ونجحت في إنقاذ السينما من الانهيار عبر تقديم أفلام جادة قادرة على تمثيل السينما المصرية في الكثير من المهرجانات العربية والدولية.

س: وما الذي دفعك لإنتاج فيلم ” يوم للستات ” ؟

ج: أعتقد أن خوضي تجربة الإنتاج واجب عليّ حيال السينما التي لم تبخل عليّ وحققت بفضلها الشهرة والنجاح والسعادة وما يدفعني الآن لإنتاج فيلم “يوم للستات” ليس الربح المادي بل إيماني بأهمية القضايا التي يناقشها هذا الفيلم وأتوقع له أيضاً المشاركة في أهم المهرجانات السينمائية والحصول على عشرات الجوائز.

س: ما هي القضايا التي يناقشها الفيلم ؟

ج: يناقش كل القضايا التي تتعلق بالمرأة ويلقي الضوء على المشكلات التي تواجهها في المجتمع ومنها قضية العنوسة والزواج المبكر ومنع الفتاة من استكمال تعليمها أوترك عملها من أجل الزواج والفيلم ينتمي إلى نوعية أعمال البطولة الجماعية ويحتوي على العديد من الأحداث والخطوط الدرامية المتشابكة.

س: ما سبب اهتمامك بحقوق المرأة ودفاعك عنها في أعمالك الأخيرة؟

ج: المرأة المصرية لا تنفصل عن واقع مجتمعها وأعتقد أن إيجاد حلول للمشاكل التي تواجهها يعني حل مشاكل المجتمع أيضاً ويشاركني في فيلم “يوم للستات” مجموعة كبيرة من الممثلات منهن نيللي كريم وسماح أنور وناهد السباعي، والفيلم من إخراج كاملة أبو ذكرى وتأليف هناء عطية.

س: هل كمنتجة تدخلت في اختيار الفنانين المشاركين في الفيلم؟

ج: اعتدت منذ سنوات أن أشارك المخرج فى اختيار فريق العمل في أي فيلم أو مسلسل، ليس لأني منتجة العمل فأنا حريصة على أن يظهر بشكل لائق وجيد.

س: وماذا عن دورك في يوم للستات ؟

ج: أقدم دور امرأة تدعى ليلى التي تواجهها مشاكل الحياة بشكل مستمر وتمر بصعوبات كثيرة حتى تحصل على ما تريد من حقوقها.

س: هل يوجد مشاريع سينمائية أخرى؟

ج: في الفترة القادمة أقوم ببطولة فيلمين ” نسيم الحياة ” وأجسد من خلاله دوراً جديداً لامرأة جميلة تعشق الحياة وتسعى لإسعاد من حولها ثم تتوفى والدتها وتتغير حياتها بشكل كامل والفيلم من إخراج هالة خليل وتأليف هناء عطية، أما الفيلم الثاني “حكايات في الحب» يناقش قضية الفتنة الطائفية ويرصد المشاكل الواقعة بين المسلمين والمسيحيين في مصر.

س: ما تعليقك على الأفلام الشعبية والشبابية ؟

ج: في الفترة الأخيرة أصبحت الأفلام الشعبية مليئة بالابتذال والإسفاف ولا تحمل أي رسائل فنية.

س: هل ستخوضين سباق الدراما الرمضاني المقبل؟

ج: تعاقدت على بطولة مسلسل “فريدة” الذي تدور أحداثه في إطار اجتماعي وفريدة هو اسم البطلة من تأليف إبراهيم حامد ولا أريد كشف تفاصيل هذا العمل في الوقت الحالي.

س: لماذا اعتذرت عن مشاركتك في مسرحية “برلمان الستات”؟

ج: نعم اعتذرت برغم أني تلقيت نص المسرحية ولكن في هذا التوقيت أشعر بأن العودة إلى المسرح قرار خاطئ لكني ما زلت أبحث عن العمل الفني الذي يمكن أن يجمعني بزميلاتي (ليلى علوي و يسرا )خاصة أنهن من أقرب أصدقائي داخل الوسط الفني .

س: هل هناك عمل فني ندمت عليه؟

ج: راضية عما قدمته طوال مشواري الفنى وهذا الشعور لم ينتابني على الإطلاق ولا يوجد عمل ندمت عليه فكل أدواري اخترتها بعناية وأضافت لرصيدي وخاصة حب الجمهور لي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث