الأردنيون يتنازلون عن جزء من رومانسيتهم

الأردنيون يتنازلون عن جزء من رومانسيتهم
المصدر: عمان- (خاص) من تهاني روحي

يبدو أن بعض عشاق الأردن تنازلوا عن جزء من رومانسيتهم مع اقتراب عيد الحب، قياسا على تراجع الطلب على شراء الزهور بمختلف أنواعها من المحلات.

وقال عضو لجنة جمعية الزهور منير هلسة إن انخفاضا كبيرا على طلب زهور البونسية والجري الحمراء، مقارنه بالعام الماضي، الذي شهد حركة شراء كبيرة.

كما أكد بعض أصحاب محلات الورود، أن الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها الأردني برر انخفاض الطلب على الورود لهذا العام.

وعمد أصحاب محلات زهور إلى تخفيض كمية العرض، إدراكا منهم أن هناك صعوبة في شراء المواطن الأردني وردة حمراء أو هدية، فيما هو يرزح تحت وطأة الغلاء، حيث تراجعت نسبة شراء العشاق لهذه النبتة.

وفي سياق متصل، تشهد عمان إحياء 18 حفلا موسيقيا في مختلف الفنادق بمناسبة عيد الحب، حيث يغني الفنان كاظم الساهر للعشاق في أحد فنادق عمان.

كما تغني الفنانة سيرين عبدالنور الى جانب المطرب الأردني هاني متواسي في حفلين منفصلين في فندق خمس نجوم، فيما يحيي كل من رامي عياش وملحم زين وفرح يوسف حفلا مشتركا أيضا في أحد الفنادق.

وستكون تذكرة حفل ألين خلف وآدم قرابة 170 دولارا. أما رولا سعد فستغني في أحد المقاهي الراقيه في العاصمة عمان بسعر 100 دولار للتذكرة الواحدة.

وزخرت مواقع التواصل الاجتماعي إعلانات عديدة عن حفلات عيد الحب. كما سارعت محلات الألبسة في معظم مجمعات التسوق الكبيرة بوضع لافتات على وافذ العرض كتب عليها happy valentine مع استبدال كافة المعروضات من إلى اللون الأحمر.

كما تزينت محلات الاكسسوارات والهدايا باللون الأحمر وعرضت الدببة وقلوب الحب لإستقطاب المارة.

وبين مواطن أردني لـ إرم أن إنفاق ثمن وردة الحب أمر غير مُلح عليه، خصوصا أن ثقافة “الفالنتاين” لا تدخل ضمن أولوياته، مضيفا أن الأردنيين لم يعودوا يحتفلون بعيد الحب كما كان في السابق، إذ قللوا من شراء إكسسوارات هذا العيد في الفترة الحالية.

كما قال آخر أنه لم يعد يكترث باحتفالات عيد الحب. وبين أن ما يحصل بالمنطقة، سيما بسورية من عمليات قتل جعلت كثيرا ممن كانوا يحتفلون بهذه المناسبة يتجاهلونها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث