وضع كاسياس مع ريال مدريد يقلق ديل بوسكي

وضع كاسياس مع ريال مدريد يقلق ديل بوسكي

وضع كاسياس مع ريال مدريد يقلق ديل بوسكي

مدريد – سينتظر فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا على أحر من الجمر معرفة التشكيلة الأساسية التي سيلعب بها كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد مباراته القادمة بعدما افتتح المدرب الإيطالي حملته في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بترك الحارس ايكر كاسياس على مقاعد البدلاء.

 

وعبر الحارس البالغ من العمر 32 عاما والذي يرتدي شارة قيادة ريال مدريد ومنتخب بلاده منذ فترة طويلة عن دهشته لتفضيل انشيلوتي لزميله الحارس دييجو لوبيز عليه خلال مباراة ريال مدريد على أرضه امام ريال بيتيس الاحد والتي كانت أول مباراة رسمية لانشيلوتي مع الفريق، واستبعد كاسياس من خوض المباريات ثم تعرض لكسر في يده أبعده لعدة أسابيع تحت قيادة المدرب السابق جوزيه مورينيو الموسم الماضي. وحينما عاد من الإصابة كان لوبيز الذي انضم في فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني هو الحارس الأول.

 

وكان السبب الرئيسي غالبا في تراجع شعبية مورينيو وسط أنصار ريال مدريد واللاعبين ووسائل الاعلام الإسبانية في الأشهر الأخيرة التي سبقت رحيل المدرب البرتغالي عن الفريق هو قراره إبقاء كاسياس على مقاعد البدلاء. وشعر البعض أن القرار كان لأسباب شخصية أكثر منها لأسباب فنية واحترافية، وبدا أن وصول انشيلوتي الأكثر لطفا سيخفف هذه التوترات داخل النادي وخارجه وتوقع كثيرون أن يعود كاسياس لموقعه كحارس أول في الموسم الجديد.

 

وقال انشيلوتي بعد فوز ريال مدريد 2-1 على بيتيس “اتخذت هذا القرار لمباراة اليوم”، وأضاف “أبني قراري على بعض التفاصيل الصغيرة. اتخذته لهذه المباراة. وسنرى ما الذي سيحدث في المباراة التالية”، وتابع “تحدثت مع كاسياس. إنه لاعب يتمتع بأعلى درجات الاحترافية وهو حريص على الدفاع عن عرين ريال مدريد”.

 

وشغل كاسياس بلا منازع مركز الحارس الأول لناديه ومنتخب اسبانيا لأكثر من عشر سنوات، وفاز بلقبين لكأس أوروبا وخمسة ألقاب لدوري الدرجة الأولى الاسباني مع ريال وقاد منتخب بلاده لتحقيق ثلاثة ألقاب كبرى متتالية في بطولة أوروبا 2008 و2012 وبينهما كاس العالم 2010.

 

ووقف ديل بوسكي دوما وراء كاسياس واصطحبه معه لكأس القارات وكذلك إلى الاكوادور خلال مباراة ودية فازت بها اسبانيا بهدفين دون رد الأسبوع الماضي. وربما تكون هذه المباراة السبب وراء قرار انشيلوتي باستبعاد كاسياس من المباراة الأولى في الدوري، فقد لعب كاسياس الشوط الأول أمام الاكوادور بينما شارك فيكتور فالديس حارس برشلونة في الشوط الثاني.

 

وسيحتاج ديل بوسكي لاتخاذ قرار صعب خلال مباريات إسبانيا القادمة في تصفيات كاس العالم إذا ظل كاسياس على مقاعد البدلاء في ريال مدريد، وتتصدر إسبانيا مجموعتها متقدمة بفارق نقطة على فرنسا قبل ثلاث مباريات على انتهاء التصفيات وستحل ضيفا على فنلندا صاحبة المركز الثالث في السادس من سبتمبر/ايلول وهي آخر مباراة لها خارج الأرض، وتعادلت فنلندا 1-1 مع اسبانيا في مارس/اذار الماضي.

 

وعبر فالديس عن دهشته لقرار انشيلوتي في مؤتمر صحفي الاثنين، وقال “كاسياس أنقذ مرماه من فرص يستحيل على أي حارس آخر إنقاذها. بالنسبة لي هو الأفضل في مركزه لكني لن أصدر المزيد من التعليقات لأنه ليس فريقي”، وقدم لوبيز عروضا جيدة في المباريات التي خاضها مع ريال مدريد ويتمتع بموهبة أكبر في الكرات العالية والتحركات بالقدمين مقارنة بكاسياس لكن الرجل الذي يقف مكانه في حراسة المرمى يعد مصدرا للفخر الوطني في إسبانيا.

 

وستتصدر التشكيلة الأساسية التي سيعلنها ريال مدريد لمباراته الاثنين المقبل خارج الأرض أمام غرناطة في الدوري عناوين الصحف في اسبانيا وقد تدفع ديل بوسكي لاعادة التفكير في خططه بشان نهائيات كأس العالم المقبلة في البرازيل 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث