إلقاء القبض على مرشد الإخوان بمصر

إلقاء القبض على مرشد الإخوان بمصر

إلقاء القبض على مرشد الإخوان بمصر

 

القاهرة ـ صعدت السلطات المصرية حملتها الثلاثاء على جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي بالقبض على المرشد العام للجماعة محمد بديع.

 

وقالت وكالة الانباء الرسمية المصرية إن بديع (70 عاما) ألقي القبض عليه في شقة سكنية في مدينة نصر بشمال شرق القاهرة “بناء على معلومات وردت لأجهزة الأمن بتحديد مكان اختبائه.”

 

ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على موقع فيسبوك صورة لبديع يجلس في سيارة بين شرطيين مع تعليق على الصورة يؤكد إلقاء القبض عليه.

 

وجاء في التعليق “تنفيذا لقرارات النيابة العامة بضبط وإحضار محمد بديع المرشد العام لجماعة الأخوان ومن خلال جمع المعلومات ورصد التحركات تمكنت أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن القاهرة من ضبطه.”

 

وبديع مطلوب للمحاكمة هذا الشهر بتهم تتصل بقتل متظاهرين حول المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين يوم 30 من يونيو /حزيران ويوم أول يوليو تموز. ومن المقرر أن يمثل للمحاكمة مع نائبيه في 25 من أغسطس/ آب.

 

وقال وزير الداخلية محمد ابراهيم لصحيفة المصري اليوم ان بديع اعتقل في ساعة مبكرة الثلاثاء.

 

وأوضح الوزير، أن مأمورية مشتركة من قطاع الأمن العام ومباحث القاهرة والأمن الوطني، نجحت في القبض على “بديع” بشقة في مدينة نصر، وبصحبته يوسف طلعت، عضو التحالف الوطني لدعم الشرعية.

 

وكشف مصدر أمني لـ “إرم”، أنه قد وردت معلومات لأجهزة الأمن من خلال شهود عيان، أكدوا رؤيتهم للمرشد العام للإخوان في تلك الشقة، وتم إخطار اللواء أسامة الصغير، مدير أمن القاهرة، وتم الاتفاق مع قوات الأمن المركزي ومداهمة

الشقة التي تم الإبلاغ عنها وتم ضبطه، دون مقاومة ، وتم نقله فى حراسة أمنية مشددة لحين عرضه على النيابة للتحقيق.

 

وكانت معلومات قد ورت لإدارة البحث الجنائى بالقاهرة تفيد باختباء محمد بديع داخل شقة طبيب فى العقار رقم 84 بشارع الطيران بمدينة نصر، وعلى الفور هرعت القوات التى تمكنت من القبض عليه، وكان بصحبته شخص يقوم بخدمته من

المنتمين للجماعة.

 

من ناحية أخرى، أكد اللواء عبد الفتاح عثمان، مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية، أن القبض علي محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، تم بدون أي مقاومة للسلطات داخل إحدى الشقق بمدينة نصر.

 

ومن خلال اتصال هاتفي مع قناة “أون تي في”، قال عثمان ” أنه يتم التعامل مع المرشد بكل احترام، ولم يتم الاعتداء عليه أو الشخص الذي كان بصحبته بأي شكل من أنواع العنف،

 

وأشار مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية إلى أن الشخص الذي كان يختبئ لديه مرشد الجماعة أحد رجال الأعمال المنتسبين للإخوان، وقيادي أيضًا، رافضًا في الوقت نفسه الإفصاح عن هويته ، كما نفى خلال حديثه القبض علي محمد

البلتاجي، أو صفوت حجازي، ومحمد العريان، مشيرًا إلى أنه لا يوجد دافع للتستر عليهم أو عدم إعلان القبض عليهم للرأي العام، مؤكدًا أن الأجهزة الأمنية تعمل علي ملاحقتهم والقبض عليهم.

 

وفي تطور آخر أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية أن قوات الشرطة رحلت المرشد العام للإخوان إلى أحد السجون، وأنه تم إيداعه هناك وسيتم التحقيق معه، بمعرفة فريق خاص من النيابة العامة، فيما نسب إليه.ونفى المصدر الأمنى أن يكون

المتهم محتجزا بأى إدارات أو قطاعات شرطية ، فيما رجحت مصادر أمنية في أنه سيتم نقله إلى منطقة سجون طرة.

 

وأضاف المصدر أن “القبض على بديع عملية مهمة تؤكد نجاح وزارة الداخلية في فرض سيطرتها الأمنية ونجاح جهودها في استعادة الأمن والأمان إلى الشارع المصري بعد الأعمال الإرهابية التي قامت بها جماعة الإخوان المسلمين خلال الفترة

الماضية في الشارع المصري”.

 

وفي رد فعل جماعة الإخوان المسلمين على القبض على مرشدهم ، قال أحمد عارف، المتحدث باسم جماعة الإخوان، إن محمد بديع المرشد العام للجماعة “فرد من أفراد الإخوان، والإخوان هم عضو من أعضاء التحالف الوطني لدعم الشرعية

والتحالف الوطني في القلب من الشعب المصري الصامد في الميادين بالملايين ليل نهار”، على حد قوله.

 

وعبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، أضاف عارف صباح اليوم الثلاثاء: “لا يملك أحد كائنًا من كان أن يتنازل قيد شعرة عن حقوق المصريين في حياة آمنة مطمئنة بعيدًا عن الخائنين والفاسدين من عصبة انقلاب 3 يوليو”،

على حد وصفه.

 

وكانت جماعة الإخوان المسلمين نظمت اعتصامها الأكبر أمام مسجد رابعة العدوية في حي مدينة نصر بشمال شرق القاهرة للمطالبة بإعادة الرئيس محمد مرسي إلى منصبه بعد عزله بقرار من قيادة الجيش صدر في الثالث من يوليو تموز.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث