مهرجان السودان للسينما المستقلة يضيء ليالي الخرطوم

مهرجان السودان للسينما المستقلة يضيء ليالي الخرطوم
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

تتواصل فعاليات مهرجان السودان للسينما المُستقلة في المهرجان الأول من نوعه، والذي انطلق الثلاثاء ويستمر حتى الإثنين المقبل بعرض نحو 22 فلماً، تحت شعار “وفاءً لروح فقيد السينما المخرج حسين شريف”.

وحضر حفل تدشين الافتتاح الذي تضمن عرض لفلم من إنتاج أمريكي سوداني، (فيصل يتجه غرباً Faisal Goes West )، جمهور غفير ضم عدداً من كبار المسؤولين والسياسيين ورجال الأعمال والمثقفين والنقاد، كما شاركت الفنانة، دينا الوديدي، بعدد من أغنيات التراث المصري وأغاني الفنانين الراحلين أحمد المصطفى ومحمد وردي.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة المنظمة للمهرجان، إيلاف الكنزي، لـ”إرم”، إن المهرجان يمثل أساسا للتبادل الثقافي بين الدول الأفريقية المختلفة، مضيفةً أنه المهرجان “شراكة من الطراز الأول ضمت مجموعة من الدول مثل كينيا مصر، إثيوبيا والسودان، والعديد من المخرجين المستقلين الذين يشاركون بأفلام تضم الروائية والقصيرة والطويلة”.

من جهته، أشار السينمائي طلال عفيفي، إلى أن هذا المهرجان سينظم سنوياً بصورة دورية في 21 كانون الثاني/ يناير من كل عام، بالتزامن مع ذكرى رحيل الفنان حسين شريف، كاشفاً أن المهرجان يحظى برعاية كريمة من وزير الثقافة الاتحادي.

وأكد أن المهرجان يهدف إلى تسليط الضوء على السينما المستقلة التي يتم إنتاجها خارج مؤسسات الإنتاج الكبيرة غير التجارية، مضيفاً أن “هذا النوع من الأفلام يعبر عن رؤية المخرج الحقيقة”، وذلك بمنحه حرية كاملة ومساحة أكبر في التعبير عن فكرته، وأوضح أن مُصطلح السينما المستقلة قديم جداً، إلا أنه أعاد في الآونة الأخيرة صناع السينما لإنتاج أفلامهم بشكل مستقل بعيداً عن تأثير شركات الإنتاج الكبرى بإتاحة حرية أكبر.

وعبر السيناريست المصري سيد فؤاد، رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقي، وضيف شرف المهرجان، عن سعادته بانطلاقة المهرجان لما يمكن أن تلعبه مثل هذه الفاعليات من أدوار عظيمة في تطوير عملية الصناعة السينمائية، وتسهم في نفس الوقت في تواصل الشعوب الأفريقية.

وقال سيد فؤاد: “نحن نتعاون مع المهرجان من خلال استيعاب شباب السودان في دروس عن الأفلام التي عرضت في الأقصر وكيفية عرضها في السودان”، معتبراً نفسه شريكاً وصديقاً لمهرجان السينما المستقلة.

وتعتبر إقامة مهرجان سينمائي ضخم كمهرجان السينما المستقلة، حدثاً استثنائيا في بلد يفتقر إلى صناعة السينما، ويُعد إنتاج فيلم سينمائي تحت وطأة الظروف الماثلة في السودان حدثاً لافتاً في أغلب الأحوال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث