برازيلية تريد إنقاذ ابنها من الغرق فتقتلها صاعقة

برازيلية تريد إنقاذ ابنها من الغرق فتقتلها صاعقة

ساو باولو – انتهت محاولات أم برازيلية لإنقاذ ابنها بمأساة، حيث لقيت مصرعها بعدما ضربتها صاعقة في أحد المنتجعات السياحية قرب ساوباولو وهي تحاول إنقاذه.

وأظهرت صور التقطها أحد الهواة اللحظات التي سبقت الحادثة، وما تلاها من أحداث مؤلمة.

الأم البالغة من العمر 36 عاماً، فتحت يديها وألقت بنفسها في الماء لكي تنقذ صغيرها، ولكن الصاعقة ضربتها وفشلت محاولة إنقاذها فماتت على الفور فيما تم إنقاذ الابن مع بعض الأقارب الذين كانوا برفقته.

هذا وتصدر السلطات البرازيلية تحذيرات مستمرة حول خطر الصواعق في هذا الوقت من السنة، إذ تشهد هذه الظاهرة ازدياداً كبيراً بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة العالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث