الأسد يترشح لولاية أخرى بدعم الحلفاء

الأسد يترشح لولاية أخرى بدعم الحلفاء

الأسد يترشح لولاية أخرى بدعم الحلفاء

عمان ـ (إرم) من شاكر الجوهري

توقعت مصادر مطلعة مؤيدة للنظام السوري أن يستمر القتال بين الجيش السوري وقوى المعارضة لفترة طويلة قادمة بعد توقعات مطلع العام الماضي بتحقيق الجيش السوري انتصاراً حاسماً في نيسان/ ابريل من ذات العام.

وأكدت المصادر التي فضلت عدم الإشارة إليها بالإسم أن اسقاط النظام السوري أمر صعب مشيرة إلى نية الرئيس السوري بشار الأسد الترشح لولاية جديدة حين انتهاء ولايته الحالية في تموز/ يوليو 2014.

وقالت المصادر إن “المستقبل في سوريا هو للنظام وليس للمعارضة” مؤكدة أن قوات المعارضة محاصرة في عدد من المناطق التي تفرض سيطرتها عليها والتي تبلغ وفقاً للمصادر قرابة نصف الأراضي السورية.

واعترفت بأن قوات المعارضة اجتاحت عشر قرى تقع في ريف اللاذقية وأنها اصبحت قريبة من بلدة القرداحة التي ينحدر منها الرئيس السوري لكنها قالت إن قوات الجيش النظامي استعادت السيطرة على بعض هذه القرى.

وكشفت المصادر عن رفض النظام في سوريا قبول متطوعين عراقيين ينتمون لميليشيات شيعية للمشاركة في القتال في صفوف قواته قدرت عددهم بعدة آلاف من المتطوعين  ذلك أنه (النظام) لا يريد أن يوصم بخوض حرب طائفية ومذهبية وفقاً لتلك المصادر. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث