طولان: خسارتنا مستحقة

طولان: خسارتنا مستحقة

طولان: خسارتنا مستحقة

القاهرة – (خاص) محمد أبو الخير

تسببت الخسارة الكبيرة التي تعرض لها فريق الزمالك المصري لكرة القدم أمام أورلاندو الجنوب إفريقي 41 في الجولة الثالثة لدوري المجموعات الإفريقي في غضب كبير من جماهير الزمالك للفريق وممدوح عباس رئيس النادي، بل وعادت المطالبات من جديد برحيل عباس عن النادي، بعد أن فشل في تدعيم صفوف الفريق بلاعبين جدد قبل غلق باب القيد في القائمة الإفريقية.

 

ويأتي ذلك على الرغم من إعلان حلمي طولان المدير الفني للفريق عن تحمله وحده المسئولية كاملة في تلك الخسارة المذلة، لكنه في نفس الوقت لم يخفِ على جماهير فريقه الحقيقة الكاملة التي تعتبر السبب الرئيسي في سوء حال الفريق هذا الموسم.

 

وأكد طولان أن حديثه عن ظروف وأوضاع الفريق لن تتغير بعد الخسارة الأخيرة، وأنه يرفض أن يخدع جماهير القلعة البيضاء بكلمات معسولة ووعود لا تجد ما يدعمها على أرض الواقع، فهو أقل فرق المجموعة في الإمكانات والقدرات، ويكفي أنه يخوض مباريات البطولة الرسمية والهامة والصعبة في الوقت نفسه بقائمة لا يزيد قوامها عن17 أو18 لاعباً وأحياناً يقل العدد إلي 16 لاعبا فقط.

 

أما باقي الفرق في المجموعة ذاتها فتتمتع بالعديد من المقومات التي تبعد عنه بمسافات، ومنها الأهلي الذي يشارك فريقه نفس الظروف الصعبة في مصر، سواء تعلقت بعدم وجود مسابقة رسمية تساعد في تأهيل اللاعبين وإعدادهم والحفاظ على حساسية اللقاءات لديهم أو بالظروف السياسية وانعكاساتها على الرياضة المصرية بوجه عام وعلى كرة القدم خاصة.

 

وقال طولان: لكن يكفي أن الأهلي مثلا يحظي بوجود جميع عناصر قائمته الإفريقية دون نقص وأن جهازه الفني يجد الفرصة والمساحة للاختيار من بين الأسماء الموجودة حالياً، ولديه أكثر من بديل في المركز الواحد على عكس الزمالك الذي لا يجد الجهاز الفني فرصة لمجرد التفكير في بديل مناسب يمكنه سد عجز أو نقص لم يتدخل الجهاز فيه من قريب أو بعيد، وإنما وجد نفسه أمام هذا الوضع وعليه العمل تحت ضغوطه ورغم صعوبته وقسوته.

 

وأضاف طولان: جئت لقيادة الفريق في مثل هذه الأحوال لأنني من أبناء الزمالك شأني شأن جميع اعضاء الجهاز الفني ولم يكن أمامي سوى قبول المهمة لأنه من الصعب تجاهل نداء القلعة البيضاء في أي وقت ومهما كانت التضحيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث