رسالة إلى الوزير بخصوص دراجة “فرانسوا هولاند”

رسالة إلى الوزير بخصوص دراجة “فرانسوا هولاند”

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

صورة الرئيس “فرانسوا هولاند”، التي نشرتها مجلة “كلوزر”، وهو يركب دراجة من نوع إيطالي للقاء صديقته الجديدة لم تعجب الكثيرين، خاصة أحد التجار الذي رفع رسالة احتجاج إلى الوزير المكلف بالنهوض بالإنتاج الفرنسي.

حسب صحيفة “لو فيغارو”، رفع أحد التجار الفرنسيين الذين يختصون في تسويق العلامة التجارية الفرنسية “بوجو” رسالة احتجاج إلى “ارنو مونتبورغ” الوزير المكلف بالنهوض بالإنتاج الفرنسي، والمعروف بترويجه لكل ما كتب عليه “صنع في فرنسا”.

رسالة التاجر “ويلفريد هيميرل” تعبر عن احتجاجه على نوع الدراجة التي يركبها الرئيس للقاء صديقته “جولي غاييت”، فهي دراجة نارية من الحجم الكبير بثلاث عجلات ومصنوعة في إيطاليا. وهو دليل بالنسبة لصاحب الرسالة، التي لم تخل من فكاهة، أنّ الرئيس لا يشجع الصناعة الوطنية.

العلامة التجارية للدراجة هي “بياجيو” ، وحسب التاجر يصنع موديل شبيه من طرف العلامة الفرنسية “بوجو” التي كانت “ستسحر بالتأكيد رئيس الدولة”.

وجاء في الرسالة أيضاً: “إذا كنا قد سعدنا كثيراً أن الرئيس يتنقل على دراجة نارية بثلاث عجلات، لكن هذه الفرحة تعكرت باكتشافنا أنّ الدراجة من تصنيع علامة تجارية أجنبية”، لكنه بالمقابل فرح كثيراً بكون الخوذة التي يضعها الرئيس على رأسه صناعة فرنسية.

لم يكتف “ويلفريد هيميرل” بمؤاخذة الرئيس على ميوله للصناعة الأجنبية، بل عرض خدماته: “بعد إلقاء نظرة على أجندة مواعيد الرئيس، لاحظنا أنّ 17 يناير هادئ جدا، وأنه بين الساعة الحادية عشرة بعد استقبال الدبلوماسيين والساعة الرابعة، يمكن للرئيس تجريب منتوجنا برفقة حارسه الخاص”.

وفي حالة موافقة الرئيس، يؤكد التاجر أنه يمكنه “الاعتماد على السرية التامة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث