الإمارات تقدم الدعم لعائلات سورية في إقليم كردستان

الإمارات تقدم الدعم لعائلات سورية في إقليم كردستان

دبي – تستمر دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم المساعدات للاجئين السوريين في إقليم كردستان العراق، وفي هذا المسعى قام الهلال الأحمر الإماراتي، وبإشراف مباشر من قبل القنصلية العامة لدولة الإمارات في خطوة سبّاقة بتقديم المعونات لـ700 أسرة في مخيم “باسرمة” في أربيل عاصمة الإقليم حيث تعدّ هذه المساعدات الأولى من نوعها من قبل المنظمات الدولية لأبناء هذا المخيم نظرًاً لصعوبة الوصول إليه بسبب صعوبة الطرقات.

وقال راشد محمد المنصوري القنصل الإماراتي العام في إقليم كردستان إلى أنهم بصدد فتح مخيم للنازحين السوريين بالقرب من أربيل خلال وقت قريب وقال: “المخيم سيفتتح خلال الأسبوعين القادمين وله مواصفات ربما تختلف عن المخيمات الأخرى لأن كل خيمة لها خصوصيتها وكذلك أنشأنا بعض الصفوف، ولحد الآن سيستوعب المخيم حوالي 1200 شخص”.

وعن مجمل المساعدات الإماراتية للنازحين واللاجئين السوريين في كردستان قال المنصوري “حتى الآن وصلت المساعدات إلى أكثر من مليون ونصف المليون دولار”.

وكانت دولة الإمارات، التي تعهدت بتقديم مبلغ 300 مليون دولار لدعم الوضع الإنساني في سوريا، قد أعلنت أنها قررت التبرع بمبلغ 60 مليون دولار إضافية ليصبح مجموع ما تعهدت به 360 مليون دولار.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي ووزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي رأس وفد الإمارات إلى “المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا” المنعقد في الكويت: “أعلن عن استعداد دولة الإمارات لتقديم تعهد آخر بمبلغ 60 مليون دولار إضافة إلى مبلغ الـ 300 مليون دولار الذي سبق أن تعهدنا به”.

وأضاف الشيخ منصور “إننا نتطلع بكل أمل ورجاء إلى تكاتف جهود المجتمع الدولي لإيجاد حل يتجاوز هذا الوضع المأساوي، كما نأمل أن تفضي المحادثات المقبلة المزمع عقدها في “جنيف2″ إلى كسر حالة الجمود والتوصل إلى حل سياسي بين الأطراف المتصارعة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث