موسكو تُدشّن تمثال ضابط أسقط طائرات إسرائيلية

موسكو تُدشّن تمثال ضابط أسقط طائرات إسرائيلية
المصدر: إرم- (خاص)

أزيح الستار عن تمثال برونزي للعقيد الروسي قسطنطين بوبوف، وهو من أعمال النحات الدكتور أسامة السروي، المستشار الثقافي في السفارة المصرية بموسكو، وذلك في احتفالية كبرى أقيمت الثلاثاء (14 كانون الثاني/ يناير) في “دار المحاربين” بالعاصمة الروسية، حضرها السفير المصري الدكتور محمد عبد الستار البدري، ووفد رفيع المستوى من “جمعية المحاربين المصرية”، الذي حضر خصيصًا من القاهرة لهذه المناسبة برئاسة اللواء نبيل الخميسي، والعميد خالد صبري الملحق العسكري المصري بموسكو، والدكتور حسين الشافعي رئيس مجلس إدارة “دار نشر أنباء روسيا” التي مولت تكلفة إنجاز التمثال.

حضر الحفل كذلك ممثلو جمعيات المحاربين على مستوى عموم جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وبلدان رابطة الدول المستقلة، وكذلك ممثلون عن وزارتي الخارجية والدفاع الروسية، وأعضاء جمعية “الخبراء الروس في مصر”، إذ أقيم الحفل بمناسبة مرور 25 عامًا على إنشائها.

وأعقب إزاحة الستار عن التمثال حفل موسيقي لإحدى الفرق العسكرية الروسية التي قدمت أغنيات وموسيقى عسكرية.

وذكرت مصادر أن التمثال سينصب في الفترة المقبلة على قاعدة من الجرانيت، أمام مدرسة تحمل اسم العقيد “بوبوف” في حي “وفو كاسينو” شرقي العاصمة موسكو.

ومن المعروف أن العقيد طيار “بوبوف” هو أول ضابط روسي يسقط طائرة إسرائيلية من طراز “فانتوم” أمريكية الصنع، في الإسماعيلية يوم 4 آب/ أغسطس 1970، أي في أثناء ما أطلق عليها “حرب الاستنزاف” بين مصر والكيان الصهيوني.

وكان “بوبوف” قد حضر في آذار/ مارس عام 1970 إلى مصر حيث خدم في الفرقة الـ(18) الخاصة للصواريخ المضادة للجو.

وكانت كتيبته تحمي مطار الفيوم والقوات المصرية المرابطة في منطقة قناة السويس،وقام أفراد الكتيبة في 27 حزيران/ يونيو 1970 بإسقاط طائرة “فانتوم” إسرائيلية من طراز “أف 4”.

وفي 3 آب/ أغسطس 1970 أسقط أفراد الكتيبة المزودة بصواريخ”أس 125″ السوفيتية الصنع، بقيادة المقدم “بوبوف” ثلاث طائرات “فانتوم”.

وتقديرًا لذلك منحه مجلس “السوفييت الأعلى” لقب “بطل الاتحاد السوفيتي”، و”وسام لينين”، و”النجمة الذهبية”. وبعد عودته إلى وطنه استمر “بوبوف” في الخدمة بالجيش السوفيتي، وأحيل إلى المعاش عام 1978 برتبة عقيد.

ويترأس العقيد “بوبوف” حاليًا مجلس “قدامى الحرب المصرية الإسرائيلية”، ويتولى أيضًا منصب نائب رئيس حركة “الإخاء القتالي” لقدامى الحروب الإقليمية والنزاعات العسكرية لعموم روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث