جومانا مراد: أشعر بالندم على بعض أعمالي السابقة

جومانا مراد: أشعر بالندم على بعض أعمالي السابقة
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد إبراهيم

فنانة ذات مواصفات فنية خاصة على الشاشة، تنجذب إليها فور رؤيتها بشكل عفوي وتلقائي، تشعرك وكأنها “بنت بلد”،لم تنخدع بجمالها وأنوثتها ووضعتهما جانبًا وقررت أن تكون بنت شعبية في فيلم “كف القمر”، كما أن النجاح ظل يحالفها في آخر أعمالها السينمائية في فيلم “الحفلة”، رغم خلافاتها مع الفنانة “روبي”، كما أنها استطاعت أن تضع قدمها بسرعة البرق قادمة من سوريا داخل الفن المصري، وتصبح أهم واحدة من أبرز النجمات على الساحة الفنية.

ما حقيقة اعتزالك العمل الفني؟

مجرد شائعة سمعتها من الصحف والمواقع، ولا أفكر في اعتزال الفن حاليًا ومازال أمامي الكثير لأقدمه للسينما أو الدراما التليفزيونية.

ولماذا اعتذرت عن قبول أعمال جديدة مؤخرًا؟

لأنها كانت دون المستوى المطلوب فنيًا، ولن تضيف شيئًا في مسيرتي الفنية، كما أنني لم أجد ما يشجعني على قبول أدوارا مكررة قدمتها في السابق، وأنا أحب التنوع في الأدوار وعدم التكرار حتى لا يمل الجمهور من مشاهدتي على الشاشة.

هل بعد الزواج أصبحت خياراتك التمثيلية محدودة؟

زواج الفنانة تحديدًا يجعلها تضع أمام عينيها صورة زوجها أمام الرأي العام، فمن غير المعقول أن أضع زوجي في مواقف محرجة بسبب مشاهدي في السينما، وأريد ان أعيش حياة هادئة ومستقرة بلا شائعات أو خلافات من أجل تكوين أسرة هادئة.

معنى هذا أنك تشعرين بالندم على بعض المشاهد الجرئية السابقة؟

لم أقدم مشاهد جرئية بالشكل المتعارف عليه، لكنني في الوقت الحالي أشعر أنها كانت في غير محلها، وأيّ فنان لديه عدد من الأعمال لا يحبها ويندم على تجسيدها، وفي المستقبل لن أقبل أدورًا تكون على حساب نفسي إلا إذا كنت راضية عنها بنسبة مائة في المائة.

ما هي مشاريعك السينمائية القادمة؟

يوجد عدد من السيناريوهات أقرأها لاختيار من بينها ما يناسبني في الفترة القادمة، خصوصًا وأنني مازلت أعيش نجاح فيلم “الحفلة” بطولة النجم أحمد عز، ورغم مرور عام على طرحة في السينما، إلا أن هذا الفيلم تحديدًا يجعلني أنتقي أدواري القادمة بعناية، لأنه أضاف إلى رصيدي وخبرتي الفنية الكثير.

-وماذا عن خلافاتك مع الفنانة روبي أثناء تصوير الفيلم؟

لم تكن خلافات بالشكل المتعارف عليه، لكن حدث اختلاف في وجهات النظر حول “التتر” وأسبقية وضع أسماء المشاركين في العمل، ومع ذلك لم أغضب أو أتحدث في هذه التفاصيل الصغيرة، والإعلام ضخم الأمر وصوره على أنه خلاف، والممثل يقف دوره بمجرد أن ينتهي من تصوير مشاهده، ولا يحق له التدخل في عمل المخرج.

وهل تزعجك الشائعات؟

أبدا.. لقد تعودت عليها منذ قدومي إلى مصر، وعرفت أن كثير من زميلات الوسط الفني يقفون ورائها من أجل التشويه واختلاق الأكاذيب.

متى نراك في دور البطولة المطلقة؟

لا أفكر في البطولة بقدر ما يشغلني جودة وقيمة العمل، فكثير من النجمات سارعن بهذه الخطوة وانطوت عنهن الأضواء، وكل ممثل عليه أن يعرف حجمة الفني جيدًا قبل أن يقدم على هذه الخطوة.

معنى ذلك أنك راضية بالدور الثاني؟

أحيانًا يكون الدور الثاني محوريًا في العمل الدرامي أو السينمائي، ومع ذلك فأنا أعشق البطولة الجماعية ؛ لأنها تكون عبارة عن مباراة فنية يستمتع بها الممثلون والمشاهدون، وهذا النوع من البطولات أثبت نفسه على الساحة الفنية، وساعد على اكتشاف مواهب جديدة على الساحة المصرية.

وما رأيك في الساحة الفنية حاليًا في مصر؟

مهما كانت الفوضى التي تعيشها السينما المصرية في الوقت الحالي، فإن مصر ستظل هوليوود الشرق، ولا يؤثر فيها بعض الأفلام الراقصة أو الشعبية التي أساءت قليلًا لنوعية وجودة الفن المصري، وما يحدث في السينما حدث عابر سيمضي في هدوء مع الوقت.

هل سنراك قريبًا في أعمال فنية جديدة؟

الظروف التي يمر بها الوطن العربي وخاصةً بلدي”سوريا” تجعلني غير راغبة في تقديم أية أعمال جديدة، وأنا حاليًا في فترة راحة لإعادة ترييب أوراقي من جديد، استعدادًا للمرحلة القادمة من مشاريعي المستقبلية.

ماذا تمثل عمليات التجميل في حياتك؟

أوافق عليها لكن بشرط عدم تغير ملامحي، لكنني لم أجري أيّ عملية تجميل وأستعمل فقط بعض حقن البوتوكس لإخفاء تجاعيد العين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث