سامسونغ تطرح أول تلفزيون قابل للطي عن بعد

لاس فيغاس – كشفت شركة سامسونغ الكورية لصناعة التكنولوجيا، الأثنين عن جهاز تلفزيون جديد قابل للطي بحجم 85 بوصة، وهو ما يسمح بتعديل وضع الشاشة وثنيها في أي اتجاه باستخدام الريموت كنترول.

وتعمل الشاشة الجديدة بتقنية “LED” أو (الصمام الثنائي الباعث للضوء) وهو مصدر ضوئي مصنوع من أشباه الموصلات التي تبعث الضوء حينما يمر خلالها تيار كهربائي، وعرضت على الجمهور لأول مرة في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية في مدينة لاس فيغاس الأمريكية.

وتعمل شركات التكنولوجيا على تطوير منتجاتها من الشاشات القابلة للإنثناء وترى أنها ستلعب دورا كبيرا في تحسين الرؤية والاستمتاع بمشاهدة التلفزيون.

كما أنها تسمح للمستخدمين بضبط وضع الشاشة وتعديلها حسبما يرغبون، ووفقا لعدد الأشخاص وأماكن جلوسهم، والمسافة الموجودة بينهم وبين الجهاز.

كما تتمتع الشاشة الجديدة بإمكانيات أخرى أبرزها أنها لا تحتاج إلى مساحة كبيرة، بالإضافة أنه يمكن وضعها بجوار الحائط مباشرة في حالة عدم الإستخدام.

ورغم تطور هذه المنتجات المبتكرة، لا يعتقد كثير من المختصين في هذه الصناعة أنه يوجود سوق كبير لاستيعاب هذه الابتكارات.

وحتى الآن لم تكشف الشركة الكورية عن سعر التليفزيون الجديد أو موعد طرحه في الأسواق.

وكانت سامسونغ قد طرحت تلفزيون جديد هو الأضخم في العالم يبلغ حجمه 105 بوصة (267 سم)، وقالت الشركة إن التصميم الجديد يمنح المستخدمين تجربة أكثر واقعية لمشاهدة التلفزيون.

لكن ذلك المنتج لم يكن مقنعا للجمهور بشكل كبير، وكانت هناك معارضة أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقدته سامسونغ للإعلان عنه، وتمثل ذلك في موقف المليونير “مايكل باي” مدير شركة “ترانسفورمرز للأفلام”، والذي قرر مغادرة المنصة بشكل مفاجئ للجمهور بعد رفضه الإجابة عن سؤال حول رأيه في المنتج.

وحاول جيو ستنزيانو نائب رئيس شركة سامسونغ إ إنقاذ الموقف، وهتف في الجمهور: “مرحبا بكم في فيجاس، إنه (التلفزيون الجديد) الذي يظهر الناس بصورة حية.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث